ايقونة الضيافة في القرن الحادي والعشرين .. كتارا للضيافة ومجموعة أكور يوقعان عقد تشغيل لفندقين رافلز وفيرموت

من المقرر افتتاح هذه الفنادق عام 2022 

 الدوحة- بزنس كلاس:

أعلنت كتارا للضيافة، الشركة التي تملك وتدير وتطًّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، اليوم عن شراكة جديدة مع مجموعة فنادق أكور، والتي تعتبر من أكبر العلامات التجارية الرائدة في العالم، على توقيع عقد تشغيل لكل من فندق وشقق رافلز، وفندق فيرمونت في مدينة لوسيل.

وقع الاتفاقية كل من سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة، ، والسيد سيباستيان بازين ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة أكور.في المقر الرئيسى لشركة كتارا للضيافة في الدوحة بحضور السيد أندرو همفريز، الرئيس التنفيذي بالإنابة ، السيد كمال رزالي ، المستشار القانوني ، السيد عرفان شريف ، رئيس إدارة الأصول ، السيد خوان أغيلار، رئيس إدارة المشاريع بالإنابة إلى جانب حضور من مجموعة أكور ممثلة بالسيد مارك ويليس، الرئيس التنفيذي للهند والشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا والسيد جوراف بوشان ، الرئيس التنفيذي للعلامة التجارية الفاخرة أكور.

تعزز هذه الاتفاقية الشراكة طويلة الأمد بين أكور وكتارا للضيافة الذين يمتلكون بالفعل العديد من الفنادق التاريخية التي تديرها أكور،  ومن المقرر افتتاح المشروع عام 2022. وبمجرد اكتماله، سينضم كل من فندق وشقق رافلز، وفندق فيرمونت إلى محفظة العلامة التجارية العالمية ، والمعروفة بأنها أكبر مجموعة في العالم من الفنادق التاريخية والأيقونية. كما هو الحال مع أي من فنادق فيرمونت حول العالم .

بهذه المناسبة ، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني ، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: ” تعد كتارا للضيافة إحدى أوائل المستثمرين الذين أدركوا أهمية المشروع، وهدفنا هو تشييد أيقونة للضيافة في القرن الحادي والعشرين في واحدة من أكثر المدن الحضارية حداثة في العالم، حيث تتمثل رؤيتنا في وضع معايير جديدة تتجاوز حدود قطاع الضيافة، وإنشاء معلم مميز يتم التعرف عليه فورًا في جميع أنحاء العالم. نحن جد فخورين بالإعلان عن هذه الشراكة الإستراتيجية مع مجموعة فنادق أكور، حيث شهد قطاع الضيافة في دولة قطر تطورا نوعيا في الآونة الأخيرة، ومع تواجد مجموعة أكور للفنادق سيشكل فارقا كبيرا لما لديهم من خبرة عالمية في تشغيل الفنادق حيث أننا واثقون من أن روح علامة أكور التجارية مناسبة لهذا المشروع الأيقوني”.

وأضاف سعادته: “غالبًا ما يتم التعرف على المدن الأكثر شهرة في العالم من خلال الصور والمباني التاريخية. نعتقد بشدة أن هذا المشروع الذي نقوم بتطويره سيوفر لدولة قطر رمزًا معماريًا معروفًا ومفهومًا في جميع أنحاء العالم “.

وأضاف سعادته: “بينما نعتبر 2022 علامة فارقة في تطور الدولة، فسوف يسجل هذا المشروع العقاري الجديد في لوسيل أيضًا نقطة محورية للمقيمين والمسافرين خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، ونعتقد أن هذه هي فرصتنا لتسليط الضوء على دولة تقدمت ونمت لتصبح وجهة عالمية.”

واختتم سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، قائلاً: ” في الوقت الذي تعمل فيه رؤية قطر الوطنية 2030 بإنشاء إطار مثالي بالنسبة لنا ، فسوف نستمر في تطوير قطاع الضيافة التي لا مثيل لها في الداخل والخارج، والتي لا تمثل فقط جواهر في محفظتنا ولكنها تمثل رمزًا لدولة قطر أيضًا.”

هذا، وتتناغم الأبراج الأيقونية في مدينة لوسيل رمزياً مع التراث القطري، وهي ترجمة معمارية لختم قطر الوطني، والتي تمثل السيوف المعقوفة التقليدية، وتتضمن فندقًا من فئة الخمس نجوم يضم 361 غرفة وجناحًا لتلبية احتياجات المسافرين من رجال الأعمال المميزين، وفندق يتكون من  132 جناحا لتلبية احتياجات أولئك الذين يبحثون عن إقامة فاخرة، فضلاً عن 49 شقة فاخرة للتملك، بالإضافة إلى مرافق ترفيهية على أحدث طراز.

ومن جانبه علق السيد سيباستيان بازين ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة أكور: ” إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع شركة كتارا للضيافة  على هذا المشروع الأيقوني  وعرضه على المستوى العالمي في السنوات القادمة،  يمثل وصول علامتي رافلز وفيرمونت في قطر علامة فارقة مهمة بالنسبة لأكور، حيث نسعى جاهدين لتقديم مستوياتهم المميزة من الجودة والخدمة الفاخرة للمقيمين والمسافرين على حد سواء أود أن أشكر شركة كتارا للضيافة على وضع ثقتهم في أكورلتشغيل هذا المشروع الفريد، الذي من المقرر أن يصبح علامة بارزة، ليس فقط في قطر ، ولكن في العالم “.

أضاف أندرو همفريز، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة كتارا للضيافة: ” أصبحت قطر وجهة مثالية للسفر لما توفره من أماكن سياحية، فهناك مجموعة متنوعة غنية من الشواطئ بالإضافة إلى مرافق ترفيهية متعددة ، يسعدنا التعاون مرة أخرى مع أكور لافتتاح كل من فندق رافلز وفندق فيرمونت كأول علامة تجارية في قطر، والتي نعتقد أنها ستسعاه في جعل مدينة لوسيل وجهة سياحية محليًا وعالميًا.”

قال مارك ويليس ، الرئيس التنفيذي لشركة أكور في الهند وتركيا وأفريقيا والشرق الاوسط: ” هذه فرصة فريدة لتعزيز العلامة التجارية فيرمونت ورافلز في الشرق الأوسط ، حيث يقع كلا الفندقين في أحد أكثر المباني شهرة في المنطقة، حيث نتوقع أن تصبح هذه الفنادق، بتصميمها المتميز وحضورها الذي لا مثيل له ، رمزًا معماريًا عالميا”.

تدير أكور حاليًا ستة فنادق (1،378 غرفة) في قطر عبر خمس علامات تجارية تشمل موفنبيك وموندريان وإم غاليري، مع تسعة فنادق إضافية (2920 غرفة) في طور التطوير.

شكلت كتارا للضيافة في قطر ركيزة قطاع الضيافة لأكثر من خمس عقود، وأنشأت الشركة مجموعة من الفنادق الشهيرة في دولة قطر ودول أخرى في شتًى أنحاء العالم. وتقوم كتارا للضيافة بإنشاء فنادق ومنتجعات مميزة شكلت دائماً معايير العمل في هذا الحقل وتمثل اليوم إرثاً بارزاً في الضيافة. هذا وتشمل محفظة كتارا للضيافة للمشاريع التي يتم تطويرها وإدارتها حاليا على 42 فندق حول العالم والتي تشمل 8,000 غرفة فندقية، بينما تهدف إلى الوصول إلى 60 فندقًا بحلول عام 2030

 

السابق
جامعة كالجاري في قطر تنظم اليوم المفتوح الافتراضي الأول من نوعه للطلاب الراغبين في التعرف أكثر على عالم التمريض
التالي
الديار القطرية تعلن عن تملكها لاحد اشهر الفنادق في حي “ماي فير” في لندن

اترك تعليقاً