انطلاق عمليات الحفر في مشروع زيادة إنتاج الغاز بحقل الشمال

الدوحة – قنا

أعلنت قطر للبترول أن عمليات الحفر في مشروع زيادة إنتاج الغاز الطبيعي من حقل الشمال ستبدأ في العام 2019 . وذكرت الشركة أنها قامت بمنح عقد التصميم التفصيلي والتصاميم المعتمدة للتنفيذ لقوائم منصات الإنتاج في مشروع زيادة إنتاج الغاز الطبيعي من حقل الشمال لشركة “مكديرموت” الأمريكية حيث أن عقد “التصميم التفصيلي” يعد خطوة هامة نحو منح عقد الشراء والتصنيع والتركيب (EPCI) بحلول نهاية هذا العام، والذي سيمهّد الطريق لبدء عمليات الحفر .
وكان قد تم تكليف قطرغاز بتنفيذ هذا المشروع الضخم نيابة عن قطر للبترول، حيث ستبدأ بالعمل على التصاميم الهندسية التفصيلية مع شركة مكديرموت ، إضافة إلى التصاميم الهندسية الأساسية للمنشآت البرية للمشروع التي تقوم عليها شركة تشيودا.
وفي هذا الاطار قال المهندس سعد بن شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، إن منح هذا العقد يشكل معلما جديدا يتم إضافته على طريق تنفيذ واحدا من أكثر مشاريع الغاز طموحا في القطاع الجنوبي لحقل الشمال، وخطوة إضافية نحو بدء انتاج الغاز الطبيعي المسال من خط الإنتاج الجديد بنهاية العام 2023، والوصول بإنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 إلى 100 مليون طن سنوياً.
وأعرب عن تطلعه للمزيد من التقدم في تنفيذ مشروع زيادة الإنتاج الجديد الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 4,6 مليار قدم مكعب من الغاز يومياً، وهو ما سيضيف حوالي مليون برميل نفط مكافئ يومياً إلى إنتاج دولة قطر.
ويعتبر العقد الموقّع مع مكديرموت جزءاً من نطاق أوسع لأعمال بحرية تشمل ست منصات للإنتاج وقوائم رافعة وخطوط أنابيب رئيسية تمتد إلى الشاطئ لتوفير 4,6 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا من حقل الشمال الذي يعتبر أكبر حقل للغاز غير المصاحب في العالم.
وسيتم ربط المرافق البحرية مع ثلاثة خطوط عملاقة جديدة للغاز الطبيعي المسال تبلغ طاقة كل منها 7,8 مليون طن سنويًا، وهو ما سيضمن استمرار ريادة دولة قطر العالمية في إنتاج الغاز الطبيعي المسال والتي سترتفع من 77 مليون طن سنويًا إلى 100 مليون طن سنويًا.
يذكر أن قطرغاز تتمتع بتاريخ طويل وحافل في تنفيذ المشاريع الكبرى وبتشغيل المنشآت البرية والبحرية المختلفة لمشروع حقل الشمال بشكل آمن وبدرجة عالية من التميّز التشغيلي. كما تتمتع بعلاقة ناجحة وطويلة الأمد مع شركة مكديرموت.
وتغطي نشاطات قطر للبترول مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محليا وإقليميا ودوليا، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

السابق
إهداء جائزة صانع التغيير إلى سمو الأمير والأمير الوالد
التالي
افتتاح قسم الطوارئ بمركز صحة المرأة والأبحاث

اترك تعليقاً