“أكزونوبل” تدعو ألمع المواهب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

للمشاركة في تحدي “تخيّل الكيمياء”

مبادرة عالمية تهدف إلى توظيف المعرفة في مجال الكيمياء لإيجاد حلول فعالة للتحديات التي يواجهها العالم اليوم

خطوة تنسجم مع التوجهات الحكومية في الإمارات والمنطقة نحو الترويج لثقافة الابتكارات المحلية

المشاركة مفتوحة أمام الشركات الناشئة والطلاب والمجموعات البحثية والعلماء المتخصصين

الدوحة – بزنس كلاس

تدعو “أكزنوبل”، الرائدة عالمياً في تقنيات وابتكارات الدهانات ومواد الطلاء، المواهب الشابة الواعدة التي تعمل في مجال الكيمياء إلى المشاركة في تحدي “تخيل الكيمياء Imagine Chemistry” العالمي.

ويتم تنظيم التحدي من قبل “أكزونوبل للمواد الكيميائية المتخصصة” بالتعاون مع KPMG، وتهدف المبادرة إلى توظيف المعرفة في مجال الكيمياء لإيجاد حلول عملية فعالة للمشكلات التي يواجهها العالم اليوم، علماً بأن باب المشاركة مفتوح أمام جميع الشركات الناشئة والطلاب والمجموعات البحثية والعلماء. ويمكن حالياً التقدم بطلبات المشاركة عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني imaginechemistry.akzonobel.com، المنصة الإلكترونية التي تتولى تشغيلها KPMG، وتم تحديد 11 مارس 2017 كآخر موعد لتلقي الطلبات. وسيقوم خبراء الكيمياء في “أكزونوبل” بالتواصل مع جميع المتقدمين المسجلين.

وعلى مدى شهرين، ستعمل فرق التحدي السبع التابعة لـ”أكزونوبل”، والتي تضم 35 خبيراً، مع أصحاب الأفكار المشاركة، لتقوم لجنة تحكيم متخصصة تتألف من نخبة من المدراء ورواد الأبحاث والتطوير في “أكزونوبل” إضافة إلى عدد من الخبراء العالميين، باختيار أفضل 20 فكرة ومشروع.

وستجري دعوة المشاركين النهائيين إلى مركز “أكزونوبل” للابتكار المفتوح في مدينة ديفينتر في هولندا خلال الفترة من 1 إلى 3 يونيو 2017. وسيعمل المتسابقون مع خبراء “أكزونوبل” وشركائها في مجالات الأبحاث والتطوير والتمويل والمشاريع الجديدة والابتكار والتسويق لتطوير هذه الأفكار. وستقدم “أكزونوبل” دعمها للأفكار الفائزة لتطبيقها على أرض الواقع من خلال تمكين التواصل المباشر مع العملاء والمستثمرين والخبراء والمشرفين إضافة إلى برنامج متخصص بتسريع تنفيذ المشاريع.

بهذه المناسبة قال ديفيد إيفانز، مدير المواد الكيميائية المتخصصة لدى “أكزونوبل” في الشرق الأوسط: “يعتبر تحدي ’تخيل الكيمياء‘ من أهم مبادراتنا الرامية إلى اكتشاف المواهب المبتكرة وتطويرها، وهو منسجم في المضمون والأهداف مع تركيز دولة الإمارات العربية المتحدة، وحكومات المنطقة بشكل العام، على ترسيخ ثقافة الابتكار بما يتوافق مع المتطلبات المحلية. ويمكن للكيمياء المساهمة بدور جوهري في حل العديد من المشكلات التي نواجهها كل يوم، ونحرص من هذا المنطلق على تشجيع المجتمع العملي والطلاب والشركات الناشئة على تقديم أفكارها الخلّاقة وابتكاراتها الواعدة التي تساعد في جعل العالم مكاناً أفضل للجميع”.

وأضاف إيفانز: “يتمثل هدفنا الرئيسي في العمل معاً لدعم الابتكار، ومنح الشركات الناشئة والباحثين فرصة التعاون مع خبراء القطاع ومختلف المعنيين، انطلاقاً من التزامنا الراسخ بالابتكار والتركيز على الاستدامة وتحقيق قيمة كبيرة لعملائنا بالتزامن مع خفض استهلاك الموارد. ولكي تقدم حلولاً مبتكرة ومستدامة للمشاكل التي يواجهها العالم، فإننا نود أن نعمل مع ألمع المواهب وأفضل الشركاء”.

من جانبه قال بيتر نويفنهويزون، مدير الأبحاث والتطوير والابتكار في وحدة أعمال المواد الكيميائية المتخصصة لدى “أكزونوبل”: “ندرك أهمية الكيمياء في جعل العالم مكاناً أفضل، ومن هنا فإن ندرك أهمية الابتكار والبحث عن الأفكار الجديدة سواء من الشركة أو خارجها لتطوير تقنيات جديدة وتحقيق المنفعة المشتركة للجميع. ومن خلال معارفنا في مجال الكيمياء، يمكننا العمل معاً لحل عدد من أكبر مشاكل العالم، ويقدم هذا التحدي فرصة هامة لمشاركة أكبر من قبل مختلف المعنيين وتحقيق نتائج أفضل على أرض الواقع”.

ويركز تحدي “تخيّل الكيمياء” على إيجاد حلول عملية ضمن خمسة مجالات رئيسية: تحديث عمليات إعادة تدوير المواد البلاستيكية؛ المواقع الكيميائية الخالية من مياه الصرف الصحي؛ استخدام السيليلوز عوضاً عن المواد الصناعية؛ المواد السطحية والمكثفات العضوية والقابلة للتحلل؛ والموارد العضوية للإيثلين.

وهنالك أيضاً تحديات مفتوحة في مجالين آخرين: التكنولوجيا والكيمياء شديدة التفاعل، والبدائل المستدامة للحلول التكنولوجية الجالية. وتمتاز جميع التحديات بأن نتائجها قابلة للتطبيق في عالم الأعمال ومن المتوقع إمكانية إطلاقها تجارياً خلال ثلاث إلى خمس سنوات.

وتعتبر الكيمياء التطبيقية جزءاً رئيسياً من عمليات “أكزونوبل” التي تمتلك تاريخاً طويلاً من الشراكات مع المشاريع الناشئة لتطوير ابتكارات وأفكار تجارية وإطلاقها في السوق. ويمكن للمهتمين بالاطلاع على المزيد من المعلومات حول التحدي التواصل عبر البريد الإلكتروني imaginechemistry@akzonobel.com .

وتتخذ “أكزونوبل” من العاصمة الهولندية أمستردام مقراً لها، وتتمتع بخبرة مئات السنين في مجال مواد الطلاء والتغليف، وتشتمل محفظة علاماتها التجارية على “دولوكس”، و”سيكنز”، و”إنترناشيونال”، و”إنتربون”، و”إيـكا”. وتعمل الشركة على تعزيز حضورها في المنطقة، حيث أعلنت عن مشاريع مشتركة جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر، مسجلة نمواً ملحوظاً في المنطقة.

السابق
فيراري 812 Superfast:العرض الأول في معرض جنيف لسيارة البرلينيتا الجديدة بمحرك V12 وأداء باهر
التالي
مازيراتي كواتروبورتيه الجديدة تصل إلى قطر

اترك تعليقاً