سفير الخرطوم: اليوم الوطني من الأيام المجيدة.. لتذكر الماضي العريق والمستقبل الباهر

أشاد سعادة السيد فتح الرحمن علي، سفير جمهورية السودان لدى الدولة، بالعلاقات الأخوية والوثيقة بين بلاده ودولة قطر، مؤكدا على أن هذه العلاقات ترتكز على الاستقرار والروابط الاستراتيجية التي تهدف إلى المضي قدما لتطويرها لما فيه مصلحة البلدين وشعبيهما الشقيقين.
وهنأ سعادة السفير السوداني في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا” بمناسبة اليوم الوطني دولة قطر أميرا وحكومة وشعبا بحلول ذكرى يومها الوطني، وقال إنه يوم من أيام قطر المجيدة، يستذكر فيه أهل قطر وأشقاؤهم مآثر المؤسس المغفور له الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني ويستحضر فيه الجميع ما تحققه قطر حاليا من إنجازات مشهودة في ظل قيادتها الرشيدة.
ولفت إلى أن دعم قطر ومساندتها للسودان قد توجته بتوليها ملف دارفور، ومن ثم التوقيع على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور مما أفضى إلى سلام وأمن واستقرار في الإقليم، مشيرا إلى أن حضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى للاحتفال بانتهاء أجل السلطة الإقليمية لدارفور وحفاوة الاستقبال التي قوبل بها سموه من قبل أخيه فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير وجموع الشعب السوداني بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، هو خير دليل على رعاية قطر الكريمة لهذا السلام.
وتابع قائلا “من هنا ولكل ذلك يثمن السودانيون لقطر أميرا وحكومة وشعبا ما ظلت تقدمه لبلادهم، وبالتالي فإن أفراح قطر هي أفراح لجميع أهل السودان، يشاركون فيها أشقاءهم ما تحقق لهم من طفرة نهضوية وتنموية مستحقة بحكمة أميرها وجهد أبنائها، على كل المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية”.
ونوه سعادة السفير السوداني في تصريحه بالسياسة الخارجية لدولة قطر التي جعلت منها لاعبا إقليميا ودوليا هاما لكل ما فيه خير البشرية، إسهاما منها في كل مجالات الخير للإنسان، وهو ما حظي بترحيب وتعاط إيجابي من كافة مكونات المجتمع الدولي.
وأعرب عن ثقته بأن دولة قطر ستمضي قدما نحو تحقيق أهدافها خيرا للإنسانية وعونا لأشقائها أينما وجدوا.
السابق
ديكورات منزل براد بيت
التالي
“قطر للتنمية” يدعم كهرباء ليبيا بوحدتي طاقة متنقلة

اترك تعليقاً