مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كما تعلمون، فإن خدمة عرض الفيديو والبث الأشهر YouTube تُتيح للمُستخدمين من صانعي الفيديو تحقيق العائدات المالية الخاصة بهم وذلك عن طريق إتاحة الإعلانات الترويجية. مؤخراً قامت يوتيوب بالاستحواذ على FameBit التقنية، وهذا الاستحواذ من شأنه أن يُعزز إمكانية الربح من محتويات الفيديو أكثر فأكثر.

FameBit هي منصة تقنية تُساعد صانعي الفيديو وأصحاب العلامات التجارية على التعاون معاً من خلال صفقات الرعاية والحملات التسويقية مدفوعة الأجر. YouTube تهدف لزيادة التسويق من خلال العلامات التجارية على منصتها ولتجعل عرض الفيديو مصدر دخل أكثر ثبوتاً واستقراراً. إليكم تصريحات Ariel Bardin رئيس إدارة المُنتجات:

مع زيادة إدراك العلامات التجارية لقيمة اليوتيوب، هم أيضاً يقطعون خطوة إضافية في استثماراتهم، ليتعاونوا مع صانعي الفيديو على العلامات التجارية والتسويق المدفوع وحملات الرعاية. بالنظر إلى المستقبل، نحن نرغب أن يتمكن المزيد من صانعي المحتويات من التعاون مع أصحاب العلامات التجارية وأن يُدركوا المنفعة المُشتركة لهذا التعاون.

بينما تأتي هذه الأخبار كأنباء إيجابية لصانعي الفيديو، لا يُمكن إلا أن نتسائل على أثرها بخصوص المحتويات المعروضة، وخاصة عندما يتم الإخفاء العمد لحقيقة الحملات التسويقية وخداع المشاهدين الذين يظنون بأن ما يشاهدونه هو “وجهة نظر” صانع الفيديو بصورة حُرة، فالعديد من عمليات الخداع هذه قد تم كشفها في الآونة الأخيرة.

نشر رد