مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أشاد البروفيسور اللورد دارزي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر القمة للابتكار في التعليم “ويش” برؤية قطر الوطنية التي اعتمدت على النهوض بالتعليم والصحة وبدور صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في النهوض بهذين المجالين من خلال اتخاذها لعدد من المبادرات التي غيرت وتغير وجه قطر والعالم.
وقال اللورد دارزي في كلمته أمام مؤتمر ويش الذي بدأ أعماله اليوم ويستمر يومين إن صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر هي القوة الدافعة لهذا المؤتمر ولغيره من المبادرات في المجال الصحي والمجال التعليمي والتعليم الصحي والتي تعد أساسا لرفاه المجتمع وتقدمه وازدهاره مرجعا لسموها الفضل في تأسيس علم الجينوم في قطر لأهميته في إحراز التقدم بالمجتمع.
وأشار إلى عدد من المشروعات التي قطعت فيها دولة قطر شوطا كبيرا ومنها مشروع سدرة لأبحاث المرأة والطفل والذي يعد مثالا يحتذى به في العالم كله وكذلك المحاولات الجادة لإيجاد الحلول للأمراض المزمنة ومنها السكري وأمراض القلب. معتبرا أن ويش من أكبر مؤتمرات الإصلاح الطبي والصحي في العالم حيث يشارك به أكثر من 1400 من الخبراء والأكاديميين وواضعي السياسات من أكثر من 100 دولة.
وأوضح اللورد دارزي أهمية المدينة التعليمية التي تجمع عددا من المؤسسات والجامعات الرائدة من مختلف أنحاء العالم ودورها الكبير مع مؤتمر ويش في جلب العالم إلى قطر وأخذ قطر إلى العالم، مشيرا إلى أن العلم يواصل تقدمه في مواجهة التحديات والتي يأتي في مقدمتها الأمراض المعدية العابرة للحدود مثل زيكا وإيبولا وغيرها من التهديدات التي تجعل من العمليات الجراحية التقليدية أمرا صعبا ومهمة مستحيلة.
وشدد على أهمية التركيز على منع انتشار بعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال تعديل السلوكيات الضارة، وأهمية إدراك المسؤولية الأخلاقية في الطب الحديث وخاصة علم الجينوم.
واستعرض رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر القمة للابتكار في التعليم “ويش” ما سيقوم به المؤتمر من خلال فعالياته والتقارير التي تنتج عنه والقضايا التي يسلط الضوء عليها متطلعا إلى أن يحدث ويش تغييرا حقيقيا وأن تكون مناقشاته أكثر إصرارا على مواجهة التحديات وأن يتقاسم المشاركون الأفكار والابتكارات بما يخدم البشرية جميعا.

نشر رد