مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

نوه خبراء من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة “اليونيب” بالتقدم الذي حققته دولة قطر فيما يتعلق بجهود حماية الأوزون والتزام الدولة بتنفيذ متطلبات اتفاقية فيينا لحماية طبقة الأوزون وبروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنفدة لطبقة الأوزون.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها هؤلاء الخبراء للدوحة وبحثوا خلالها مع عدد من المسئولين المعنيين في إدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيماوية ونقطة الاتصال الوطني للأوزون بوزارة البلدية والبيئة والجهات الأخرى ذات العلاقة بالاستراتيجية الوطنية للتعامل مع المواد الهيدروكلورفلوركربونية، الموضوعات التي تهم الجانبين في هذه المجالات، وذلك في إطار تنفيذ دولة قطر لاتفاقية فيينا وبروتوكول مونتريال.

تم خلال الزيارة أيضا متابعة سير العمل في المشروعات الممولة من الصندوق المتعدد الأطراف التابع لبروتوكول مونتريال وكذلك الإعداد للمرحلة القادمة من المشروعات التي سيتم تقديمها للصندوق من أجل البدء بتنفيذها خلال العام القادم في إطار الاستراتيجية الوطنية للتعامل مع المواد الهيدروكلورفلوركربونية والتي تستمر حتى عام 2030 وفقا للحدود الرقابية المعتمدة لدى البروتوكول.

نشر رد