مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

CHANEL تقدّم Signature de CHANEL، مجموعتها الأولى من المجوهرات الراقية المتمحورة بأكملها حول النمط المضرّب. استوحي هذا النمط من عالم رياضات الفروسية العزيز جدّاً على قلب غابرييل شانيل وبخاصّة جاكيتات الساسة التي كانوا يلبسونها في المضامير، وقد أصبح عنصراً أساسياً في عالم الآنسة شانيل المبدع. واللافت أنّ النمط المضرّب يحافظ على شكله لدى خياطته؛ هذا ما سمح لغابرييل شانيل استعمال مواد لدنة مثل الجيرسيه، جلد الخروف والحرير لمنح حقيبة 2.55 الرمزية الشكل الجميل، والحجم الساحر والصرامة الآسرة.

مجوهرات

“الأناقة انعاكس للخطوط الواضحة” هذا ما كانت تحبّ الآنسة شانيل قوله عندما كانت تغمر تصاميمها بانسيابية وحريّة أكبر. لذا، تتناول القطع الـ48 الجديدة من الاستديو الإبداعي لمجوهرات CHANEL الراقية بهندستها أوجه مختلفة من النمط المضرّب وتشيد بمصدر إلهامها. فهذه الإبداعات الجرافيكية والمترفة، تعبّر عن نقاوة الخطوط والكمال في البساطة اللذين يتميّز بهما أسلوب CHANEL.

COLLIER-SIGNATURE-DE-NACRE-Fond-Noir-

في هذا السياق، يتمتّع التصميم المؤلّف من المنحنيات والأحجام المتنوّعة بتشكيلة واسعة من الأمزجة المختلفة. وها هو يتضاعف ويلفّ سطح قطعة المجوهرات بالكامل بشباكه، محوّلاً إيّاها إلى مادّة ملموسة. بالتالي، تتماشى مجموعةSignature de CHANEL الانسيابية مع كلّ حركة للجسم، فتلتفّ تصاميمها الشاعرية والمطواعة حول العنق، الأصابع أو المعصم.

ويكشف المربّع المقوّس الوحيد للنمط المضرّب عن دقّة ورقّة خطوطه الكِفافية المرصّعة بحبّات الألماس. أمّا أحجار الياقوت الأزرق السماوي والزمرّد فتضفي هي فقط لمسة من التباين على الإشراق الساطع للذهب الأبيض وحبّات الألماس. كما تكمّل اللآلئ وتطعيم عرق اللؤلؤ الرمادي والبلّورات الصخرية هذه المجموعة بأوجه مختلفة للموضوع نفسه. لا شكّ أنّ مجموعة Signature de CHANEL تجسّد الروح الإبداعية المتجدّدة على الدوام لمجوهرات CHANEL الراقية.

نشر رد