مجلة بزنس كلاس
غير مصنف

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت Ooredoo عن إتمام تجربة العدادات الذكية بنجاحبالتعاون مع شركة لوسيل للتطوير العقاري وبدعم من المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، وذلك لإنشاء أول مدينة ذكية وصديقة للبيئة بهذا الحجم في المنطقة.

وتم إجراء التجربة، التي استخدم فيها تجهيز العدادات الذكية من عدة موردين بالاعتماد على بروتوكول الانترنت، في مختبر “الواحة OASIS” لتكنولوجيا الحلول الذكية التابع لـ Ooredoo في الدوحة.

وتعد هذه التجربة الناجحة خطوة مهمة للأمام بالنسبة لقطر، إذ تمتلك الدولة خططاً طموحة لإنشاء عدة مدن ذكية. وعليه فإن نتائج هذه التجربة ستستخدمكخطة لنشر خدمات العدادات الذكية في مدينة لوسيل.

وتعد العدادات الذكية بمثابة الجيل القادم من عدادات الخدمات، فهي توفر مجموعة من الوظائف الذكية مثل قدرة صاحبها على معرفة كمية الطاقة التي تم استهلاكها من خلال شاشة عرض داخل المنزل، كما تساعد مخططي المدن على إدارة الطلب على الماء والكهرباء بشكل أفضل.

وتعد مدينة لوسيل أحد المشاريع البارزة لشركة الديار القطرية، وأكبر مشاريع التطوير في دولة قطر. وستوفر بيئة تتمتع بأحدث ما توصلت إليه التقنية، سواء الاتصالات السلكية أو اللاسلكية بفضل شبكة “سوبرنت” من Ooredoo، وستعمل على استخدام تقنية المدينة الذكية للحد من التأثير على البيئة وتقديم أسلوب حياة لا مثيل له للسكان والزوار.

وصرح وليد السيد، الرئيس التنفيذي لـOoredoo قطر،قائلاً: ” يسعدني أن أعلن أننا حققنا معدل نجاح يبلغ 100% في إيصال بيانات قراءة العدادات من خلال شبكة بروتوكول الإنترنت. ويبين هذا الإنجاز الخطوات الهامة والكبيرة التي ننجزها لتأسيس مبدأ “المدن الذكية” في لوسيل، ونحن على ثقة أن التعاون المستمر مع شركة لوسيل للتطوير العقاري ومختلف الجهات الحكومية مثل كهرماء سيعمل على تحقيق أهدافنا المتمثلة بدعم رؤية قطر الوطنية 2030 لتحويل قطر إلى دولة متقدمة رقمياً تسخر التقنيات الذكية في للارتقاء بجميع مجالات الحياة.”

من جانبه، قال المهندس عيسى كلداري، الرئيس التنفيذي لشركة لوسيل للتطوير العقاري: ” إن العدادات الذكية هي مستقبل استهلاك الطاقة المتجددة، كما أنها ستصبح جزءاً لا يتجزأ من عملية التطوير المستقبلية في قطر. وتعد مدينة لوسيل مثالاً حياً للابتكارات في المجال البيئي ومكاناً يوفر امتيازات كبيرة لسكانه وبيئة عمل متطورة وأنشطة ترفيهية لزائريه. وإضافة إلى أن العدادات الذكية صديقة للبيئة وذات تكلفة أقل، فهي أيضاً تمثل جزءاً صغيراً من منظومة بنية تحتية مركزية تقدم خدمات ذات مستوى عالمي.”

هذا وقد سبق للمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) تقديم خططها لنشر العدادات الذكية في كافة أنحاء قطر بحلول عام 2016، حيث سيكون هذا الإنجاز هو الأول من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي.

وحققت نتائج الاختبار نسبة نجاح 100% في إيصال البيانات من العدادات الذكية عبر شبكة بروتوكول الإنترنت. وهذا يبرهن على التقدم الكبير الذي تم تحقيقه في وضع الأسس التقنية لمدينة لوسيل.

ومن المعروف أن مفهوم “المدينة الذكية” يعد محورياً لعملية التطوير طويلة الأمد في قطر ولرؤية قطر الوطنية 2030 بغية تمكين الاقتصاد الذكي والمواصلات الذكية والحكومة الذكية والتمتع ببيئة أنظف.

وأضاف المهندس عيسى كلداري: “إن الشراكة بين لوسيل للتطوير العقاري وOoredoo تحقق نجاحات متتالية منذ التوقيع على مذكرة تفاهم بين الشركتين عام 2012. ونرى في Ooredoo الشريك المثالي لمساعدتنا في تصميم وتسهيل تطبيق نظام العدادات الذكية والذي يعد حلاً عملياً ورقمياً ومركزياً يتميز بالكفاءة والفعالية، ونحن سعداء بالتقدم الذي أحرزناه من خلال التجربة”.

يذكر أن Ooredoo تقدم مجموعة واسعة من الحلول الذكية في إطار سعيها المتواصل لتوفير خدمات الجيل القادم. ويتم حالياً تطوير المزيد من الحلول في مختبر “الواحة OASIS” تتضمن تقنيات المنزل الذكي وخدمة استعادة البيانات من خارج البلاد والحماية السحابية وحلول حماية البريد الإلكتروني السحابي، وحلول الخدمات الصحية الذكية، ومتجر سمارت كلاود، وإنترنت الأشياء وخدمة الاتصال من جهاز إلى جهاز، والمدينة الذكية.

وتواصل لوسيل عملية التطوير التي وعدت بها لتقديم الحلول الذكية للسكان والأعمال بالتعاون مع شريكها التقني Ooredoo.

 

 

نشر رد