مجلة بزنس كلاس
منوعات

التبرع بمبلغ 200,000 ر.ق. لدعم الجهود الرامية إلى زيادة عدد الطلبة الذين يتلقون تعليمهم في أنحاء العالم

الدوحة – بزنس كلاس

قدمت Ooredoo اليوم تبرعاً سخياً لدعم برنامج “علم طفلاً” وهو أحد برامج مؤسسة التعليم فوق الجميع، حيث قدمت الشركة شيكاً بمبلغ 200,000 ر.ق في حفل خاص أقيم في الدوحة هذا الأسبوع.

وستستخدم قيمة التبرع لدعم مشاريع “علم طفلاً” لدعم الأطفال حول العالم الذين لا تتاح لهم الفرصة للاستفادة من التعليم الأساسي نتيجة للفقر أو النزاعات، أو الكوارث الطبيعية.

وكانت Ooredoo قد جمعت المبلغ الذي تبرعت به من رسوم المشاركة في ماراثون Ooredoo 2016، الذي تم تنظيمه في يناير الماضي، وكمساهمة من صندوق Ooredoo المركزي للأعمال الخيرية.

وتعتبر مؤسسة التعليم فوق الجميع مبادرة عالمية أسستها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر في 2012 لبناء حركة عالمية تسهم في جهود التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية من خلال توفير فرص التعليم النوعي. ولتحقيق هذا الغرض، يهدف برنامج “علم طفلاً” إلى إتاحة الفرصة للاستفادة من فرص التعليم الأساسي للأطفال خارج المدارس والذين يعيشون في مناطق تعاني من الفقر أو النزاعات أو الكوارث الطبيعية. ومن خلال شراكتها لدى برنامج “علم طفلاً” التزامات لتوفير هذه الفرص التعليمية إلى ستة ملايين طفل.

وتقول السيدة فاطمة سلطان الكواري، مديرة العلاقات العامة والخدمة المجتمعية في Ooredoo قطر: “نحن فخورون ومسرورون بالتبرع بهذا المبلغ لدعم مبادرة “علم طفلاً”، مدركين تماماً ما يقوم به المسؤولون عن هذه المبادرة في مناطق مختلفة من العالم. ونحن في Ooredoo نؤمن بقوة التعليم في تغيير حياة أفراد المجتمعات، ونعمل بكل طاقتنا في عدد من البرامج التي تستخدم تقنيات الجوال المبتكرة لتوفير موارد التعليم للمجتمعات النائية وتلك التي لا تتوفر لها جميع الخدمات. كما أننا نشكر جميع الذين شاركوا في ماراثون Ooredoo 2016 على مساهماتهم.”

ومن جانبها قالت لينا الدرهم، أخصائية تعليم أولى في برنامج” علم طفلاً”: “تعتبر Ooredoo شريكاً مهماً وبالنيابة عن برنامج “علم طفلاً” ومؤسسة “التعليم فوق الجميع” نتقدم بالشكر للشكرة على دعمها وعلى اعتبار هذا الدعم بداية لتعاون طويل الأمد معها لتوفير الدعم فيما يتعلق بمشكلة الأطفال خارج المدارس.”

نشر رد