مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

الدوحة – بزنس كلاس

فرصة كبيرة لتحول قطر إلى رائد في توفير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتكاملة، وOoredoo تتهيأ لتتبوأ الصدارة باعتبارها نقطة اتصال لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالنسبة للهيئات الحكومية والمؤسسات والشركات

كشفت Ooredoo اليوم عن رؤيتها الطموحة لتصبح المقدم الأول لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتكاملة في قطر والمنطقة من خلال السعي للارتقاء بكامل ما توفره للشركات والهيئات والمؤسسات الحكومية.

Waleed Al Sayed Profile shot

ولتتمكن من تحقيق تلك الرؤية، تسعى الشركة لأن تصبح “محرك ابتكار لتكنولوجيا المعلومات” في قطر، في الوقت الذي تقوم فيه بالارتقاء بقدراتها الداخلية، والشراكة مع مجموعة من الشركاء الذين يتميزون بابتكاراتهم. والهدف من ذلك هو الإسهام بشكل جذري في تغيير مدى وعمق خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي توفرها Ooredoo في السوق لتلبية احتياجات الشركات والمؤسسات في قطر والمنطقة.

ويقول وليد السيد، الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: “هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لـ Ooredoo لتحقق نقلة نوعية باعتبارها المشغل الرائد في قطر بحيث تصبح الشركة الأولى في مجال الخدمات المتكاملة لتكنولوجيا المعلومات في قطر بداية، والمنطقة بأسرها في نهاية المطاف. ومع التقارب الكبير الذي تشهده مناطق العالم المختلفة بين الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ترتبط Ooredoo بشراكات مع جميع شركات التكنولوجيا الكبرى في العالم، مدعومة بما تمتلكه من بنية تحتية وأصول قوية جداً مثل شبكة الألياف الضوئية وشبكة Ooredoo سوبرنت. وهذا يساعدنا على أن نقدم عروضاً وخدمات متكاملة تماماً لا يمكن أن تضاهيها أي شركة أخرى.”

هذا ويشهد سوق خدمات تكنولوجيا المعلومات في المنطقة نمواً متسارعاً يبلغ أضعاف سرعة النمو في قطاع الاتصالات التقليدي. وحتى في الظروف الاقتصادية الحذرة حالياً نتيجة انخفاض أسعار النفط، لا زالت الشركات والمؤسسات تسعى لتحسين كفاءتها والحصول على اتصالات أفضل وتعزيز إنتاجيتها، وذلك باستخدام أحدث التقنيات.

وبالنسبة لـ Ooredoo، التي تتمتع بصلات ممتازة منذ فترات طويلة مع مختلف الشركات في قطر من المؤسسات الكبرى إلى الشركات الصغيرة، فإن هذا الطلب الحيوي يسهم في إيجاد الفرصة لأن تكون Ooredoo بمثابة “وجهة واحدة متكاملة” لجميع خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. فالشركة تتفهم تماماً أن عملاءها سيتمكنون من الاتصال مع المختصين لديها، الذين يتمتعون بمستويات عالية من التدريب لطلب جميع أنواع الخدمات، بدءاً من خدمات الاتصالات العادية مروراً بمراكز البيانات ووصولاً إلى خدمات تكامل الأنظمة.

وفيما يتعلق بقطر، سيسهم الدور الذي تضطلع به Ooredoo في تطوير بيئة تكنولوجية قوية في إيجاد عدد من الفوائد المهمة. وبالإضافة إلى المساهمة في تنمية الاقتصاد القائم على المعرفة الذي يعتبر أحد ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، ستعمل الشركة على إيجاد فرص جديدة للشباب الطموح الراغبين في بناء مستقبلهم في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

واختتم وليد السيد تصريحه بالقول: “يعتبر إعلاننا اليوم بداية لفصل جديد في تاريخ Ooredoo. فنحن نتفهم تماماً الاحتياجات المتغيرة لعملائنا، ونطمح بأن نوفر لعملائنا في خدمات الأعمال الموجهة للأعمال B2B تجربة استخدام وفق أعلى المواصفات وبما يلبي كذلك تطلعاتهم. إذ أننا سنرتقي بشركتنا وخدماتنا لنتمكن من توفير الأفضل للعملاء من الأفراد والشركات في قطر. وكذلك سنتشرف بالمساهمة في رفع اسم دولتنا الحبيبة قطر وإبراز دورها باعتبارها مركزاً للابتكار واستخدام أحدث التقنيات، وبأن تصبح مثالاً يحتذى في بناء المدن الذكية ونشر الحلول التي تعتمد تقنية إنترنت الأشياء.”

وبالإضافة إلى الشركات القطرية، فإن Ooredoo تخطط للعمل بشكل أوثق مع الهيئات والمؤسسات الحكومية في قطر للمساعدة على تطوير أنظمة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحيث تكون أكثر كفاءة، والمساهمة في تطوير وتحديث الخدمات التي تقدم للجمهور.

نشر رد