مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

بعد قضائها عامين في تصنيع الساعات النسائية الفخمة، ها هي علامة شانيل تقرر افتتاح محل للرجال يعج بأفخم وأجود أنواع الساعات التي تتسم بالحرفية السويسرية.

وبالفعل أطلقت العلامة مؤخرا ساعة Monsieur de Chanel التي تعتبر أولى ساعات العلامة الرجالية، وذلك بعد تركيزها في تقديم ساعات نسائية منذ العام 1987.

1-10358

وقررت شانيل طرح تلك الساعة الرجالية الجديدة بأعداد محدودة ( حوالي 300 نسخة فقط ) – وقررت كذلك طرحها بنصف من الذهب البيج ونصف من الذهب الأبيض.

وجاءت تلك الخطوة من جانب شانيل بعد تخطيط وترتيب من الناحيتين العملية والاستراتيجية على مدار ما يقرب من 6 أو 7 أعوام، وأنها لم تقم بتلك الخطوة ارتجالياً.

فقد سبق لمسؤولي شانيل أن التقوا بعيدا عن الأضواء ومتابعة وسائل الإعلام عام 2011 مع نظرائهم في دار رومان غوتييه السويسرية المستقلة المتخصصة في تصنيع الساعات، واتفقا على القيام بتلك الخطوة. ثم على مدار 5 أعوام، قام فريق من المصممين والحرفيين المهرة تحت اشراف نيكولاس بيو، مدير قسم الساعات الدولية لدى شانيل، بتطوير ساعة Monsieur الرجالية البسيطة والأنيقة بداخل مركز التجميع الخاص بالدار الذي يوجد في منطقة لا شو دو فون في سويسرا.

2-10232

وتم تصنيع تلك الساعة من 170 قطعة وزودت بآلية ملء يدوي، وتم تصنيع علبتها المذهبة من قبل شركة Châtelain السويسرية التي استحوذت عليها شانيل عام 1993.
هذا ومن المنتظر أن تتوافر تلك الساعة اعتبارا من الـ 2 من يونيو المقبل، وسيتم بيع نسخة ( الذهب البيج ) بـ 48500 دولار ونسخة (الذهب الأبيض) بـ 50800 دولار.

نشر رد