مجلة بزنس كلاس
تقرير

توقعت ميرجر ماركيت ان تشهد دول مجلس التعاون الخليجي تنفيذ 46 صفقة اندماج واستحواذ موزعة على 6 قطاعات خلال العام 2017.

وقال تقرير ميرجر ماركيت ان قطاع الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا قد يحقق أقوى أداء في نشاط الاندماج والاستحواذ في العام 2017 بالتزامن مع عرض 17 شركة حالياً للبيع أو احتمال دخولها إلى السوق.

ومن المتوقع أيضاً أن تشهد الإمارات النشاط الأكبر في هذا القطاع مع 11 صفقة متوقعة، وفقا لبيانات ميرجر ماركيت.

وأظهر التقرير أن هناك تسع صفقات على الأقل تلوح في أفق صفقات الاندماج والاستحواذ مما ينبئ بحدوث انتعاش في قطاع الطاقة والتعدين.

وكان العام 2016 قد شهد هبوطاً في صفقات قطاع الطاقة والتعدين ، لتنخفض  حصة القطاع في سوق الاندماج والاستحواذ من 60.1% إلى 5.4% فقط أي من 4.7 مليار دولار إلى 1.4% مليار دولار.

وتوقع التقرير أن تواصل قيمة الصفقات في قطاع الخدمات المالية ارتفاعها متصدرةً باقي القطاعات خلال الأشهر القادمة نتيجةً لصفقة الاستحواذ على بنك الخليج الأول  لصالح بنك أبوظبي الوطني بـ14.8 مليار دولار.

وتابع التقرير ان هناك احتمالا  لتنفيذ سبع صفقات إضافية في مجال الخدمات المالية، وسط توقعات بان ينجح القطاع بإنهاء العام 2016 بنتائج أفضل من العام 2015.

وقال التقرير ان  قطاع العقارات والإنشاء يشهد حالياً انخفاضاً في مستويات النشاط ، الا ان التوقعات تشير إلى إمكانية إبرام صفقتين بارزتين .

ولفت التقرير الى ان قطاعي خدمات الأعمال والترفيه سجلا نشاطاً لا بأس به مع توقعات بإبرام ست وخمس صفقات في كل من هذين القطاعين تباعاً.

وسجلت كريديت سويس ويو بي إس قفزة نوعية متصدرةً الخدمات الاستشارية في دول مجلس التعاون الخليجي الخاضعة لدراسة ميرجرماركت وفقا للتقرير.

نشر رد