مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أصبحت الساعة الذكية منتجاً رائجاً وإكسسواراً لا يمكن الاستغناء عنه، في ظل التطور التكنولوجي المتسارع الذي نعيشه، وتشهد سوق الساعات الذكية في الآونة الأخيرة منافسة شديدة، توازي التي تشهدها سوق الهواتف الذكية، والسبب في ذلك أن كل شركة من الشركات المصنعة للهواتف الذكية، أخذت على عاتقها مهمة طرح ساعة ذكية على أنها أكسسوار مرافق للهاتف الذكي الذي تقدّمه، فنجد ساعة آبل الذكية برفقة هواتف آيفون، وساعات سامسونغ Galaxy Gear، برفقة هواتف غالاكسي الذكية، وغيرها الكثير من إل جي وسوني وهواوي وموتورولا.

سنقوم هنا بإجراء مقارنة بين أفضل ساعتين ذكيتين بنظام أندرويد، وهما “موتو 360″ بإصدارها الجديد من شركة موتورولا الأمريكية، و”هواوي ووتش” من هواوي الصينية، التي طرحت بالتوازي مع إطلاق الهاتف الذكي Huawei Mate S، وسنتعرف إلى المزايا التي تنفرد بها كل من الساعتين عن الأخرى.

الحجم:
هناك تقارب كبير بين الساعتين في الطول والسماكة والحجم العام، وتعدّ ساعة Moto 360 أعرض من منافستها الصينية.

المادة الصناعية:
تشترك الساعتان بهيكل معدني مصنوع من الــ “الستينلس ستيل” الصلب المقاوم للصدأ والخدش، ولكن تتفوق ساعة هواوي بمادة تصنيع الشاشة التي يدخل فيها حجر الصفّير “Sapphire” وهو من الأحجار الكريمة.

الألوان:
تتوافر ساعة موتورولا الجديدة بالألوان الثلاثة: الأسود والذهبي والفضي، بينما تتوافر ساعة هواوي بالخيارات: الأسود والفضي والذهبي الوردي (rose gold).

التوافق مع هواتف أندرويد:
بالطبع تتوافق كل من الساعتين مع نظام التشغيل أندرويد بالإصدار 4.3 وما يليه.

التوافق مع هواتف آيفون:
الميزة التي تنفرد بها كل من الساعتين موتو 360 وهواوي ووتش أنهما تتوافقان مع هواتف آيفون الذكية، في حين نجد أن ساعة آبل الذكية لا تعمل بالتوافق مع هواتف أندرويد، وإنما صُمّمت لتعمل مع هواتف آيفون فقط.

حجم الشاشة:
تتمتع شاشة الساعة موتو 360 بقياس أكبر يبلغ 1.56 إنش، مقابل 1.4 إنش لساعة هواوي، ما يتيح تجربة أفضل للمستخدم من خلال ساعة موتورولا

شكل الشاشة:
تبدو شاشة ساعة موتورولا أقرب إلى لشكل البيضوي، بينما تتخذ ساعة هواوي شكلا دائرياً مباشراً.

دقة الشاشة:
تتفوق ساعة هواوي بجانب دقة الشاشة على منافستها من موتورولا، إذ تبلغ كثافة البكسل 286 في ساعة هواوي، مقابل 233 فقط في ساعة موتورولا.

دعم خاصية الشاشة المضيئة بشكل دائم:
تتفوق ساعة هواوي بميزة الشاشة المضيئة طيلة الوقت، في حين تنطفئ ساعة موتورولا في بعض الأحيان، ما يتطلب ايقاظها بالنقر المزدوج او من خلال الزر الجانبي.

البطارية:
تتفوق ساعة موتورولا على منافستها بعمر أطول للبطارية يمتدّ حتى يومين، من خلال بطارية تبلغ سعتها 400 ميلي أمبير، مقابل 300 ميلي أمبير لسعة بطارية الساعة “هواوي ووتش”.

دعم الشحن اللاسلكي:
تتفوق ساعة موتورولا على منافستها من هواوي بدعم خاصية الشحن اللاسلكي للبطارية.

المعالج:
تشترك الساعتان موتو 360 وهواوي ووتش باعتماد معالج واحد “سناب دراغون 400” بتردد 1.2 غيغاهرتز، وكذلك الحال تتشابهان بسعة الذاكرة العشوائية، وهي بسعة 512 ميغا بايت في كل منهما، والسعة التخزينية البالغة 4 غيغابايت في كل منهما.

مستشعر نبضات القلب:
توفر كل من الساعتين مستشعراً لقياس معدل نبضات القلب، ما يساعد في تقديم معلومات مهمة عن حجم النشاط الرياضي والمجهود البدني لمرتدي الساعة.

مقاومة الماء:
تدعم كل من الساعتين المعيار IP67 لمقاومة الماء والغبار، وتستطيع كل منهما أن تصمد لمدة 30 دقيقة على عمق متر تحت سطح الماء.

نظام التشغيل:
تعمل كل من الساعتين موتو 360 وهواوي ووتش بنظام Android Wear 1.3

دعم واي فاي:
تتفوق ساعة هواوي على منافستها من موتورولا بدعم تقنية واي فاي، إذ يمكنها الاتصال بأي شبكة لاسلكية وتصفّح التطبيقات من خلال الساعة.

مقياس تعقّب المسافة:
تتفوق ساعة هواوي بميزة تمكنك من معرفة المسافة التي قطعتها، في حين تفتقد ساعة موتورولا لهذه الميزة.

تعقّب ساعات النوم:
تنفرد ساعة هواوي بميزة تخبرك بعدد ساعات نومك، وتقدّم لك تقارير مفصّلة عن “جودة” نومك، ما يساعدك على تحسين نظام النوم لديك، في حين تفتقد ساعة موتورولا لهذه الميزة.

تعقّب الهاتف الذكي:
تتميّز ساعة موتورولا بخاصية فريدة تساعد على ايجاد هاتفك الذكي في حال ضياعه، في حين تفتقدها ساعة هواوي.

المنبّه الصامت:
تتفوق ساعة موتورولا على منافستها من هواوي بميزة المنبّه الصامت الذي يعمل على إيقاظك بالاهتزاز، بما لا يسبب إزعاجاً لمن ينام في محيطك.

نشر رد