مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

تزايدت في الآونة الأخيرة مخاطر التعرض لاختراق الهواتف الذكية وهذا ما دفع إلى نشوء سوق متخصصة بالأجهزة التي صممت خصيصاً لتعزيز الخصوصية لدى مستخدميها.

و أطلقت شركة Four التي تتخذ من الإمارات هاتف K500 بسعر 299 درهم، وهو مصمم لحماية خصوصية المستخدم، فهو لا يحتوي على كاميرا أو نظام GPS و هما العنصران اللذان يستخدمها الكثير من القراصنة عادة لاختراق الهواتف بحسب صحيفة إيميرتس 247.

و يقول الرئيس التنفيذي للشركة فيصل البناي: “هناك قلق حقيقي بين مستخدمي الهواتف من احتمال اختراقها باستخدام البرمجيات الخبيثة و الحصول على الصور الشخصية ومقاطع الفيديو أو التجسس على أصحابها داخل المنزل أو مكان العمل”.

و أضاف البناي: “يمكن أن يحدث هذا عن طريق تحميل التطبيق الخبيث على هاتف المستخدمين، و يحتوي هذا التطبيق على سلسلة من الأدوات تتيح الوصول إلى الكاميرات ونظام تحديد المواقع GBS، و يمكن أن تتحول الكاميرا إلى جهاز تجسس. و هذا التطبيق يسمى حصان طروادة التي يقوم بتثبيت برامج مراقبة على الجهاز ويجلب الدخلاء إلى بيئتك الخاصة”.

و أشار البناي إلى أن البرمجيات الخبيثة تسمح للقراصنة بالحصول على الكثير من المعلومات على الجهاز، من بينها الصور الشخصية ومقاطع الفيديو، وذلك عن طريق الكاميرا ونظام تحديد المواقع، ويمكن أن يشكل ذلك خطراً حقيقياً على السلامة الشخصية والخصوصية للمستخدم.

و تم تصميم هاتف K500 للتعامل مع هذه المشكلة، فلا يوجد فيه كاميرا ولا نظام لتحديد المواقع، و هو هاتف مناسب للأشخاص الذين يشعرون بالقلق من انتهاك الخصوصية وتسرب معلوماتهم الشخصية من على الهواتف المحمولة، كما أن هذا الهاتف يشكل قيمة كبيرة للذين يشعرون بالقلق إزاء سلامة أطفالهم”.

نشر رد