مجلة بزنس كلاس
سيارات

فورد بيرفورمانس تمدّد إنتاج سيارتها الفائقة الأداء والجديدة كلياً لعامين إضافيين، لتصبح مدّة إلتزامها بإنتاج هذه السيارة المصنوعة من ألياف الكربون أربع سنوات كاملة

الزبائن الذين تقدموا بطلبات لشراء سيارة فورد GT بحاجة إلى تحديث طلباتهم عند فتح الباب لتقديم الطلبات مرة أخرى في أوائل عام 2018

الإنتاج الإضافي يعزز قرار مجموعة سيارات فورد الفائقة الأداء بمشاركة فورد GT في سباقات الاتحاد الدولي لرياضة السيارات IMSA وبطولة العالم للقدرة WEC على مدى أربع سنوات

 

الدوحة – بزنس كلاس

يمكن للمتقدمين بطلبات الشراء، والمعجبين بسيارة فورد GT أن يبتهجوا الآن بقرار فورد بيرفورمانس (Ford Performance) تمديد إنتاج السيارة الفائقة الأداء فورد GT الجديدة كلياً، والمصنوعة من ألياف الكربون. ويأتي هذا الإعلان في أعقاب الخطابات التي أرسلت إلى عملاء محتملين تخبرهم عن أوضاع طلباتهم لشراء السيارة.

ويأتي تمديد الإنتاج ليدعم قرار فورد  بمشاركة سيارة فورد GT الفائقة الأداء في سلسلة مسابقات الاتحاد الدولي لرياضة السيارات IMSA، وبطولة العالم للقدرة للسيارات WEC على مدى أربع سنوات.

وبمناسبة هذا الإعلان، يقول ديف بيريكاك، المدير العالمي لقسم الأداء في فورد: “لن يكون بمقدورنا تلبية طلبات جميع المتقدمين لشراء فورد GT، ولكننا سنعمل على إنتاج سيارات إضافية، وبذل ما يمكننا من جهد لإرضاء المزيد من سفراء فورد الأوفياء جداً، كما أننا نريد إبقاء سيارة فورد GT حصرية، وفي الوقت نفسه، نحن ندرك أهمية العميل بالنسبة لعلامتنا التجارية”.

وتلبي سنة الإنتاج الثالثة طلبات العملاء الذين تم إدراجهم على قائمة الانتظار، أما أولئك الذين تم تأجيلهم في وقت سابق، أو ممن فاتتهم فرصة التقديم الأولى فستتم تلبية طلباتهم في سنة الإنتاج الرابعة، والتي ستفتح أبواب تقديم الطلبات فيها أوائل عام 2018. ويحتاج أولئك الذين تقدموا بطلباتهم لاقتناء السيارة إلى تحديث طلباتهم فقط.

وحسب تعبيره، يقول راج ناير، نائب الرئيس التنفيذي في شركة فورد للتنمية الإنتاجية العالمية، وكبير المهندسين التقنيين: “السباقات عنصر أساسي في تكوين فورد GT. وستبقى سيارات المدن وسيارات السباق تعيش جنباً إلى جنب على مدى السنوات الأربع القادمة، لتتيح فرصة كافية لاختبار وتحسين التقنيات الحديثة المبتكرة على مضمار السباق وخارجه على حد سواء”.

نشر رد