مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

انتهت سلسلة انتصارات ريال مدريد في الدوري الإسباني بعد تعادل الفريق أمام فياريال بهدف لمثلة في مباراة شهدت أداء متذبذب من رجال المدرب زين الدين زيدان خلال الدقائق 90.

ريال مدريد قدم شوط أول كارثي على الصعيد الهجومي وجيد إلى حدٍ ما في الدفاع، ورغم تحسن الأداء في الشوط الثاني إلا أن الفريق عجز عن تسجيل أكثر من هدف في ظل صلابة دفاعات فياريال وعدم تعامل لاعبي ريال مدريد مع الفرص بطريقة مناسبة.

زيدان حاول تجنب خطأ الموسم الماضي بخطأ جديد

زيدان اعتمد على “بي بي سي” رغم الدفع بخاميس رودريجيز في خط الوسط، وهي تشكيلة لطالما واجه فيها ريال مدريد مشاكل عديدة أمام الفريق القوية، وفياريال واحد منهم بلا شك، وبالأخص فيما يتعلق في الشق الدفاعي والسيطرة على خط الوسط.

ولكي يتجنب زيزو هذه المشكلة قام باللعب بخطة 4-4-2 بدلاً من 4-3-3، وذلك بالاعتماد على جاريث بيل كلاعب خط وسط رابع، في حين تمركز رونالدو بجوار كريم بنزيما في معظم أوقات المباراة كمهاجم صريح.

زيدان نجح بشكل كبير في إيقاف خطورة فياريال والسيطرة على خط الوسط في معظم أوقات المباراة بفضل الدور الدفاعي لجاريث بيل لكن في الوقت ذاته تأثر عمل الفريق هجومياً خصوصاً وأن رونالدو وبنزيما لا يشاركان أبداً في العملية الهجومية وكانا ينتظران الكرات في مناطق فياريال.

تفكك الـ BBC فغابت الخطورة

خطة زيدان خلقت مساحات وساعة بين بيل والثنائي البرتغالي والفرنسي، لذلك لم نشاهد أي هجمة بين هذا الثلاثي طوال المباراة، فخطورة رونالدو وبيل وبنزيما تكون أكبر كلما كانوا قريبين من بعضهم البعض لصعوبة مراقبتهم معاً.

المشكلة التي واجهها ريال مدريد أنه لم يستغل الانسجام بين الثلاثي، فكان خاميس دائماً يلعب دور حلقة الوصل بينهم، وفي ظل تذبذب مستوى النجم الكولومبي كانت الهجمات لا تكتمل في الكثير من الأحيان وبالذات في الشوط الأول.

تبديلات تقليدية من زيدان

لم يحاول زيدان أن يغير أي شيء بالتبديلين اللذان أجراهما في الشوط الثاني، فقد دفع بفاسكيز بدلاً من جاريث بيل ليشغل الجناح الأيمن، ولعب موراتا بدلاً من بنزيما في مركز رأس الحربة.

كان بإمكان زيزو الدفع بإيسكو في خط الوسط وإخراج خاميس لإعادة التوازن للفريق والتحول لخطة 4-3-3 بدخول جاريث بيل في المنظومة الهجومية، أو الدفع بموراتا على حساب الويلزي إن كان يشعر بالإرهاق، فهذا من شأنه أن يفرض ضغط أكبر على فياريال الذي كان يدافع بعشرة لاعبين.

نشر رد