مجلة بزنس كلاس
أخبار

كشفت النتائج المالية نصف السنوية لمجموعة إزدان القابضة عن مواصلة صعود أرباحها القياسية مدفوعة بالتطور الهائل في العمليات التشغيلية والخطط الحكيمة في إدارة موارد واستثمارات المجموعة في ظل ما تجابهه الأسواق الإقليمية والعالمية من تحديات كثيرة.
وطبقاً للبيان الصادر عن مجموعة إزدان القابضة فقد سجلت الأرباح الصافية للفترة المنتهية في 30 يونيو من العام الحالي (2016)، 927 مليون ريالاً مقارنة بـ858 مليونا في ذات الفترة من العام الماضي (2015) أي بزيادة قدرها %8، كما سجل العائد على سهم المجموعة صعوداً متميزاً محققاً 0.35 ريال خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بعائد قدره 0.32 ريال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي (2015).
مواجهة التحديات
وأوضحت البيانات المالية أن المجموعة تمكنت من تحقيق صافي ربح بلغ 340.6 مليون ريال خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بأرباح ربعية بلغت 335.7 مليون ريال خلال ذات الفترة من العام الماضي.
وفي تعليقه على البيانات المالية نصف السنوية قال سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة المجموعة: «اليوم نشهد حلقة جديدة في نجاحات المجموعة تبرهن من جديد على نجاح رؤيتنا التي طالما أكدنا عليها مرة تلو الأخرى، ونمضي بها قدماً عازمين على مواصلة النمو رغم التحديات التي تواجهنا على صعيد الاقتصاد المحلي والإقليمي والعالمي إلا أننا ومنذ اللحظة الأولى والتي قررنا فيها أن نبدأ في تطبيق رؤيتنا لتنويع استثماراتنا من أجل تحقيق النمو كانت لدينا العديد من الآليات والخطط البديلة التي من شأنها الحفاظ على مسيرتنا الناجحة».
صكوك
وأضاف سعادته أن المجموعة أثبتت نجاحاً مبهراً على المستوى الدولي بإغلاق أول عملية إصدار للصكوك في وقت قياسي وبنسبة إقبال تجاوزت %167 من حجم الشريحة الأولى المطروحة والبالغ قيمتها 500 مليون دولار، بمشاركة 71 مستثمراً من أفراد ومؤسسات مالية عالمية، وذلك ضمن خطة متكاملة لإصدار صكوك إسلامية بقيمة ملياري دولار أميركي أو ما يعادلها من العملات الأخرى، مشيراً إلى أن ذلك يعد مؤشراً على حجم الثقة الكبيرة التي تحظى بها مجموعة إزدان القابضة في الأوساط المالية العالمية فهي من أولى الشركات القطرية التي تغلق صفقة بهذا الحجم والسرعة.
وأوضح د.خالد آل ثاني أنه من بين أهم العوامل التي تؤثر بشكل إيجابي على مسيرة النمو في مجموعة إزدان القابضة الإيرادات التشغيلية التي سجلت نمواً ملحوظاً في الآونة الأخيرة مع تحقيق الكفاءة الإنتاجية لمشروعات واستثمارات المجموعة، مشيراً إلى أن الخطة التشغيلية لهذا العام تتضمن افتتاح سلسلة من كبرى المشروعات في الدولة في عدد من أهم القطاعات المحفزة للاقتصاد الوطني.
وأكد رئيس مجلس الإدارة أن المجموعة بصدد اتخاذ خطوات فعلية باتجاه الاستثمار خارج حدود الدولة، كما أنها تدرس حالياً عددا من الفرص الاستثمارية في مختلف قارات العالم وخاصة في الأسواق التي تتمتع باقتصادات واعدة.
3 شهادات عالمية
من جهته أكد السيد علي محمد العبيدلي الرئيس التنفيذي لمجموعة إزدان القابضة أن مسيرة النمو التي تشهدها أرباح المجموعة تأتي انعكاساً للمنهج الذي سارت عليه خلال السنوات الأخيرة والذي يقوم على محاور أساسية على رأسها تنويع استثمارات المجموعة وعدم التركيز على قطاع بعينه، إضافة إلى رفع القدرة الإنتاجية والتشغيلية لمشروعات المجموعة، والتحديث والتطوير المستمر لمختلف المنشآت والخدمات التي توفرها الشركات التابعة لمجموعة إزدان القابضة مما يسهم في زيادة الإقبال عليها.
المرونة
وأضاف أن قيادة المجموعة تتبع أسلوبا منهجيا وعلميا حديثا في إدارة استثماراتها يتسم بالمرونة والشفافية والبحث المتواصل عن الفرص الاستثمارية المواتية والتجاوب بفعالية مع متغيرات السوق بما يحقق القدر الأكبر من الربحية للمساهمين وتجنب المخاطر التي قد تجابهها اقتصادات المنطقة والعالم، مشيداً بحصول المجموعة وشركتيها التابعيتين (إزدان العقارية، وإزدان مول) على شهادتي الجودة العالمية أيزو «ISO 9001: 2008» مما سوف يساهم بالتأكيد في استمرار تطوير جودة العمليات التشغيلية ومختلف المنتجات والخدمات التي توفرها المجموعة وعلى رأسها القطاع العقاري.
مشروعات واعدة
يذكر أن المجموعة قد كشفت خلال فعاليات معرض سيتي سكيب قطر 2016 الذي أقيم أبريل الماضي عن سلسلة من المشروعات الواعدة، ففي القطاع العقاري أعلنت المجموعة عن اكتمال نحو %60 من مشروع واحة إزدان الذي يتكون من 9346 وحدة متنوعة ويضم 5 أندية و8 مساجد وهايبر ماركت ومدرستين، وفي قطاع المولات تستعد المجموعة لتدشين مركزين تجاريين هما إزدان مول الوكرة على مساحة 64.785 ألف متر مربع ويضم 167 محلاً، وإزدان مول الوكير الذي يضم 135 محلاً تجارياً موزعة على 11 مبنى من طابقين.
وفي قطاع الفندقة كشفت المجموعة عن فندقين فاخرين تستعد لافتتاحهما بنهاية العام الحالي هما فندق إزدان بالاس الذي يقع في قلب الدوحة ويشتمل على 194 غرفة، إضافة إلى فندق ذي كيرف الذي تمتلك إزدان فيه حصة استراتيجية تصل إلى %32.5.;

نشر رد