مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة- بزنس كلاس:

نشرت مجلة فوربس تقرير تضمن 8 نصائح لإقامة جولة سياحية بأقل التكاليف، مستعينة بتجربة شخصية للزوجان الأستراليان غاريد سالم، وأليشا برادفورد خلال جولة سياحية من تايلاند إلى جنوب أفريقيا، حيث لم يتجاوز فيها معدل إنفاقهما اليومي 23 دولار لكل منهما.

وتلك النصائح هي:

1. لا تتردوا في تعديل ميزانية الرحلة: يقول الزوجان: “عندما اتجهنا إلى جنوب شرق آسيا، أدركنا بأن الميزانية التي خصصناها أكبر بكثير مما يجب”. صحيح أنهما حددا مبلغ 27 دولار لليوم الواحد، لكنهما عملا على تخفيض هذا المبلغ عند وصولهما إلى تايلاند، حين أدركا أن بإمكانهما تقليل الميزانية.
كما يضيف الزوجان بأن ظروفاً طارئة قد تطرأ على مسار الرحلة وتضطرهما إلى رفع سقف الميزانية، كتلك المرات التي لا يمكنك فيها استخدام وسائل النقل العام أو الاقامة في مساكن عادية.

فنادق الدوحة غرف عمليات لضرب السياحة وتشجيع على الهروب  من قطر

 

 
2. الفنادق ليست الخيار الأقل تكلفة دائماً: عند السفر إلى جنوب شرق آسيا وأمريكا الوسطى، وجد الثنائي الأسترالي أن استئجار غرفة في بيت للضيافة أقل تكلفة من حجز فندقي في كثير من الأحيان. كما أن غرف بيوت الضيافة أكثر نظافة وتتاح فيها خدمة الاتصال بالإنترنت وتتوافر المياه الساخنة. وقد ووجدا أن أفضل العروض يمكن ايجادها على مواقع مثل (Airbnb) أو في أماكن توافر خدمة المبيت مع وجبة الإفطار.
3. المساومة عند حجز الاقامة والمبيت: إذا أردت أن تقيم مع شريكك في مكان ما لأكثر من أسبوع، فإن الشريكان الأستراليان ينصحانكما بمساومة صاحب النزل أو بيت الضيافة لتقليل سعر الحجز. فضلاً عن أن الإقامة في غرفة صغيرة تعد وسيلة أخرى لتخفيض التكاليف، لاسيما في المدن الكبرى مثل هانوي أو بانكوك.
4. إذا شعرت بأنك قد تجاوزت في الإنفاق عن الحد الذي توقعته سابقاً، دوّن التكاليف وراجعها. فهذا يساعد على استدراك الأخطاء وتصويبها.
5. التعرف إلى طبيعة الأسعار لكل منطقة: يدرك الزوجان أن إنفاق مبلغ ٢٣ دولار يومياً، لن يكون كافياً في أمريكا الشمالية أو الدول الأوروبية، ولهذا فهما ينصحان بالسفر إلى دول آسيا أو أمريكا اللاتينية.
6. التأمين للسفر: يشدد الزوجان على مسألة إنفاق المال مقابل التأمين. ويقول سالم: “في حال كنت لا تستطيع تحمل تكاليف التأمين على السفر، عليك إعادة النظر في إمكانية سفرك من عدمها”.
7.الاستثمار في التجهيزات المهمة: على الرغم من أنهما يهدفان إلى الالتزام بتكاليف منخفضة قدر الإمكان، خلال إعدادهما لرحلتهما التي امتدت لـ5 سنوات، إلا أنهما يعترفان بأنه لا مانع لديهما من الإنفاق بسخاء مقابل شراء معدات السفر المهمة، مثل شراء خيمة، لأنهما سيستفيدان منها على المدى الطويل. كذلك معقم المياه الأتوماتيكي الذي اشترياه بـ126 دولار، وغيره من المعدات المهمة الأخرى.
8. السفر برويّة وتمهّل: خلال رحلتهما عبر آسيا الوسطى، يرى الزوجان بأن وسائل النقل كانت من أكثر الأمور كلفة هناك. وعلى الرغم من محاولتهما السفر والتنقل باستخدام الجولات المجانية، إلا أن ذلك لم يكن ممكناً دائماً، إذ أنفقا مبالغ كبيرة على تذاكر الحافلات والقطارات. ولتعويض هذه المبالغ أقاموا في وجهاتهم بضعة أيام، وقللوا الميزانية المنفقة في كل مكان خلال إقامتهما.

نشر رد