مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يفقد الكثيرون سنويا حياتهم جراء الإصابة بمرض السرطان بجميع أنواعه، ولكن تغيير نمط الحياة يمكن أن يوقف 40% من حالات الإصابة بالسرطان.

ومن أجل الوقاية من الإصابة بهذا المرض القاتل، كشفت الصحافية الطبية آنا ماجى، عن 8 طرق أثبتت فعاليتها فى خفض المخاطر المتعلقة بالسرطان، بحسب “دايلى ميل” وهى:

1- فقدان حوالى 5 كيلوجرامات من الوزن:
تأتى السمنة فى المرتبة الثانية بعد التدخين كمسبب فى الإصابة بالسرطان، بـ 64 ألف حالة سنويا، لذا فإن خسارة الوزن تقلل من خطر المرض. وأصدر معهد أبحاث السرطان فى العالم (WCRF) فى وقت سابق من هذا العام أدلة جديدة تربط بين البدانة وسرطان المعدة، وهو ثالث أكبر سرطان قاتل فى العالم.

2- خفض استهلاك الكحول:
أعلنت كبيرة المسؤولين الطبيين سالى ديفيز فى أوائل هذا العام، أن ليس هناك مستوى استهلاك آمن للكحول، وغيرت التوصيات الأسبوعية بتناول 14 وحدة لكل من الرجال والنساء، وكان السبب الرئيسى فى تلك التوصيات، هو اكتشاف رابط بين انخفاض استهلاك الكحول وسبعة أنواع من السرطانات بما فيها سرطان الثدى والكبد والأمعاء والفم والحلق.

3-تناول الزبادى:
تحتوى الأمعاء على البكتيريا النافعة “ميكروبيوم”، والتى تحمى الجسم من العديد من الأمراض وعلى رأسها الوقاية من سرطان المعدة لقدرتها على التخلص التلقائى من الدهون الزائدة، وتناول الأطعمة التى تحتوى على البروبيوتيك، مثل الزبادى يساعد على نشاط بكتيريا المعدة النافعة التى تحمى بدورها الفرد من السرطان.

4-تناول الأسبرين:
يساعد تناول جرعات منخفضة من الأسبرين يوميا على الحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أيضا أنه يساعد فى الحد من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والمعدة، وينصح الأطباء بتناول جرعات خفيفة من الأسبرين إذا كان هناك استعداد وراثى للإصابة بالسرطان.

5-تتبيل اللحوم بشكل جيّد:
ترتبط اللحوم الحمراء بخطر الإصابة بسرطان الأمعاء والمعدة، وتشير التوصيات الحالية بالتمسك بـ70 غراما فى اليوم، لمنع 8800 حالة إصابة بسرطان الأمعاء كل عام فى بريطانيا، وتشير البحوث أيضا أن اللحوم المتفحمة قد تزيد من الخطر، وذلك لأن الأمينات الحلقية غير المتجانسة المسببة للسرطان (HCAS)، تتكون عندما يطهى اللحم فى درجات حرارة عالية، لكن محبى اللحوم لا ينبغى أن ييأسوا، إذ أن البحوث تبيّن أن إضافة التوابل للحم مثل الزعتر والزنجبيل والريحان والنعناع، جميعها مواد طبيعية تحتوى على مضادات الأكسدة وترك اللحم فيها عدة ساعات قبل نضجها يقلل من فرص الإصابة بالسرطان.

6-تناول الكثير من الألياف:
مجرد زيادة الألياف خاصة المتوفرة فى الفواكه والخضروات يساعد فى منع 14 نوعا من السرطانات، ويمكن الحصول على الألياف من الحبوب الكاملة كالشوفان، الأرز البنى، الخبز المصنوع من القمح الكامل، فالألياف تساعد الجهاز المناعى على محاربة السرطان. واقترح بعض الباحثين أنها قد تساعد فى منع سرطان الثدى والبروستاتا أيضا.

7-استخدام واقى أشعة الشمس “SPF 30”:
على الرغم من زيادة الحالات بنسبة 360% منذ السبعينيات، إلا أن سرطان الجلد هو من بين أكثر السرطانات التى يمكن الوقاية منها فى بريطانيا. وأكدت دراسة أجريت فى جامعة ولاية أوهايو فى أبريل من هذا العام، أن وضع واقى الشمس يمكن أن يساعد فى منع ليس فقط الحروق ولكن أيضا سرطان الجلد.

8-الحركة:
يحمى النشاط اليومى من السرطان ومن عدة أمراض أخرى، حيث كشفت دراسة حديثة أن 30 دقيقة من التمارين كل يوم تعمل على تقليل فرص الإصابة بالسرطان، فيما أشارت أبحاث أخرى إلى أن النشاط اليومى أو الرياضة يقللان من نسب إصابة النساء من سرطان الثدى والرحم والأمعاء.

نشر رد