مجلة بزنس كلاس
غير مصنف

قطر تستثمر في أسطول البنية التحتية للنقل في “الكونغو- برازافيل”

 

 

أعلنت المجموعة الفرنسية” بولور “في “الكونغو – برزافيل “عن مشروع مشترك مع قطر، يهدف  إلى تطوير البنية التحتية للنقل و الاستفادة من انتاج الطاقة الكهربائية  من خلال توفير السيارات و الحافلات  الكهربائية لنقل الوفود الرسمية والرياضية إلى موقع كينتيلي بمناسبة  تنظيم  دولة “الكونغو –برازفيل” الألعاب الإفريقية التي تدور فعالياتها بين 4-19 سبتمبر الحالي، وفق مصادر مطلعة .

وسيتم نشر خمسين السيارات الكهربائيةمن نوع ” “Bluecar ، أي من ذات نوع  السيارات التي استخدمت في باريس Autolib ، بما في ذلك النسخة الخاصة للاكتشاف “Bluesummer” ، بالإضافة إلى  14 حافلات صغيرة كهربائية. وقالت مجموعة  بولور أن  شحن السيارات سوف يتم عن طريق محطات تعمل بالطاقة الشمسية حيث تم تركيز عدد من  الألواح الشمسية لإنتاج الكهرباء. ولتحقيق هذه الاهداف تم تأسيس شركة أطلق عليها Bluecongo.

وستمكن هذه السيارات  العاصمة برزافيل من أسطول سيارات نظيفة  التي تساعد على تخفيف التلوث و تمكن من الاستجابة للطلبات المتزايدة على خدمات النقل .

وقال ذات المصدر  أن شركة Bluecongo تريد في المستقبل تثبيت وحدات الطاقة الشمسية لانتاج الطاقة الكهربائية ،وتخزينها في بطاريات “ليثيوم بوليمر ” و استعملها لتوسيع شبكة الكهرباء في دولة “الكونغو- برازافيل”  دون تكبد استثمارات  ضخمة  على شبكة  نقل الكهرباء من جهة و المحافظة  على البيئة  من جهة ثانية.

وينتج الكونغو النفط البحري الذي يمثل 90% من صادراته.ويمتلك الكونغو ثروات من البوتاس, النحاس, الماس والذهب بالإضافة إلى قدران كهرومائية. ويصدر الأخشاب المدارية مثل الأبانوس والأكاجو.ويمتلك الكونغو شبكة مواصلات بحرية هامة, (برازافيل على نهر الكنغو وبواتنوار في المحيط الأطلسي).

أما بخصوص  الزراعة  فهي معيشية بالأساس (المانيهوت, الأرز, الذرة). وتتمثل الزراعات الموجهة للتصدير في قصب السكر والكاكاو, القهوة, الموز, القطن, الفول السوداني, منتج النخل الكرنبي. ويبقى البلد شديد التبعية في المنتجات الغذائية لدول أخرى.ويعد النسيج الصناعي قليل الأهمية ويدور حول صناعات التحويل.و لم تسمح الوضعية السياسية المضطربة والحروب الأهلية وانخفاض قيمة الفرنك الكنغولي بنمو الاقتصاد رغم قدراته. يبقى الدين الخارجي كبيرا ولم تأت البرامج التي وضعتها المنظمات الدولية بفائدة تذكر.

ويبلغ عدد سكان الكونغو 2,970,000 نسمة. يعيش معظمهم إمَّا على الحدود الجنوبيّة بالقرب من برازافيل أو على الساحل حول بوانت نوار. ينتمي السكان إلى أربع مجموعات رئيسية الكونغو،الباتيكي،الأمبوكي،السانغا.

نشر رد