مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

إطلاق وصف الأسطورة على الأرجنتيني ليونيل ميسي لم يأت من فراغ، لكن بعد مجموعة من المباريات والانتصارات والأداء المذهل داخل ملاعب كرة القدم، والوقوف على منصة التتويج.

في هذا التقرير، نسلط الضوء على أفضل 7 مباريات في تاريخ ميسي، الذي يسعى بكل ما لديه ليكون الأفضل في التاريخ وليس الأفضل في العالم حالياً فقط.

1- كلاسيكو (2008-2009)

مباراة لا تنسى لليونيل ميسي ضد ريال مدريد في إياب موسم (2008-2009)، في تلك المواجهة تحول ليونيل ميسي للعب دور المهاجم الوهمي بشكل كامل لأول مرة، وذلك بعد أن اقتنع جوارديولا بضرورة هذا التحول بعد نقاش مع الراحل تيتو فيلانوفا.
ليونيل ميسي سجل هدفين في اللقاء الذي انتهى بفوز برشلونة 6-2، وساهم بشكل كبير بتفكيك خطوط مدافعي ريال مدريد الذين لم يفهموا كيف يتعاملون مع مهاجم وصانع العاب ومهاري بنفس الوقت!

2- هاتريك في شباك البرازيل

لم تكن مباراة رسمية، لكنها كانت مباراة مهمة لليونيل ميسي، وذلك عندما سجل هاتريك لمنتخب الأرجنتين في شباك البرازيل، ساعدته كثيراً على الوقوف في وجه منتقدي أدائه مع منتخب بلاده.

تلك المباراة التي كانت في يونيو 2012 انتهت بفوز الأرجنتين 4-3، وكانت من أجمل لحظات الفتى الذهبي بالتأكيد.

3- نهائي أبطال أوروبا 2011

قدم ليونيل ميسي أداء مبهراً في نهائي دوري أبطال أوروبا 2011 أمام مانشستر يونايتد، ورغم تسجيله في نهائي 2009، لكن فعاليته كانت أكبر في النهائي الثاني، فأحرج بمهاراته لاعبي مانشستر يونايتد طوال دقائق اللقاء، وفجر مرماهم بهدف بعيد المدى حطم به حصونهم الدفاعية.

4- الاستعراض أمام بايرن

أقيمت المباراة يوم 6 مايو عام 2015، وحسمها ليونيل ميسي بهدفين قبل أن يضيف البرسا الهدف الثالث، استطاع اغتنام هفوة واحدة من بايرن ميونخ، فهزم نوير بقذيفة بعيدة المدى، لم يكن لأي حارس في العالم إبعادها.

المباراة قيمتها ليس بتسجيل الأهداف، بل لأنه أنقذ فريقه من الذهاب إلى ميونخ متعادلاً سلبياً، وكذلك أبقى أمال فريقه بالثلاثية.

(اضغط هنا لمشاهدة أهداف وملخص اللقاء)

5- تعذيب ارسنال

في السادس من أبريل عام 2010، فاجأ ارسنال برشلونة بالتقدم في ملعب كامب نو بهدف في الدقيقة 18 عبر نيكولاس بندتنر.

لم يكن يعلم المدفعجية أن فرحتهم لن تتم أبداً، بل أطلقت الغضب في الوحش المسمى ليونيل ميسي، فسجل الهدف تلو الأخر، منوعاً بطريقة التسجيل، لينهي الأمر بسوبر هاتريك ملفت للغاية، ومؤكداً أنه الأفضل في العالم في تلك السنة بلا منازع.

6- أول خماسية في نظام دوري الأبطال الحديث

كانت زيارة باير ليفركوزن لبرشلونة مؤلمة للغاية في موسم 2011-2012، الزيارة انتهت بخماسية سجلها ليونيل ميسي وأضاف زملاءه هدفين، لينتهي الأمر بفوز برشلونة (7-1).

في تلك المواجهة، أصبح ليونيل ميسي أول من يسجل 5 أهداف في مباراة واحدة في دوري أبطال أوروبا بنظامها الحديث (فعلها غيره في النظام القديم)، كما أنه حتى اللحظة الوحيد الذي سجل هذا العدد في مباراة في الأدوار الإقصائية من البطولة في نظامها الحالي.

7- ضرب شباك الريال بالهاتريك

كان صغيراً في العمر، فنحن نتحدث عن شاب يبلغ من العمر آنذاك 19 عاماً، حيث أنه في موسم 2006-2007 تولى حماية برشلونة من الخسارة على ملعبه أمام ريال مدريد، فرد على أهداف نستلروي وراموس، لينهي الأمر بالتعادل 3-3.

ليونيل ميسي سجل هاتريك في ذلك العمر الصغير، ليلفت انتباه العالم إليه، وهو من أنقذ ريكارد في تلك المواجهة، وإن كان ريال مدريد توج باللقب في نهاية المطاف بفارق المواجهات المباشرة.

نشر رد