مجلة بزنس كلاس
أخبار

بلغ عدد المشاركين في دورة تعليم القرآن الكريم التابعة لوزراة الأوقاف والشؤون الإسلامية 600 مشارك في إطار الدورة الصيفية لتعليم القرآن الكريم والتي تستمر حتى الأول من سبتمبر المقبل.

وتتضمن الدورة خمسة مسارات تعزز الحفظ والمراجعة ومعرفة بعض الأحكام، الأول يركز على حفظ جزء “عم” أو أي مستوى من المستويات المقررة في المنهج التعليمي المعتمد، والثاني يشمل تلاوة من سورة “ق” إلى سورة “الناس” مع دراسة أحكام التجويد، والثالث إتاحة الفرصة لمراجعة المحفوظ السابق، والمسار الرابع دراسة كتاب الدروس الهجائية، والخامس حفظ سور ذات فضائل ومنها سور (البقرة، الكهف، السجدة، يس، الواقعة، الدخان، الملك، الإنسان)، حيث يمنح الطالب إمكانية اختيار المسار الذي يتناسب معه.

وتهدف الدورة، المقامة في 20 مركزا من مراكز تعليم القرآن الكريم، إلى مراجعة وتثبيت المحفوظ من آيات القرآن الكريم لدى الطلاب، وتحسين أداء الطالب وضبط مراجعته، استعدادا للاختبارات القادمة، إلى جانب استغلال أوقاتهم خلال الإجازة الصيفية وتعزيز المهارات التعليمية لديهم والقيم التربوية والسلوكية.

وتتيح الدورة الصيفية للطلاب الالتحاق ببرنامج تربوي مبسط مصاحب لكل المقررات الخمسة ، منها مادة تربوية من كتاب آداب حملة القرآن الكريم للإمام النووي رحمه الله تعالى وأخرى من كتاب “تحفة الأطفال في التجويد” وكتاب في الأذكار.

وقد حرص قسم القرآن الكريم وعلومه على اختيار المراكز التي تقام فيها الدورة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، كما روعي قدرتها على استيعاب أكبر عدد ممكن من الطلاب لتكون بابا من أبواب شغل فراغ الطلاب خلال الفترة الصيفية بالنافع المفيد.

نشر رد