مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: استحوذ مهرجان عيد الأضحى الذي يختتم فعالياته اليوم على اهتمام الزوار من كافة الجنسيات، وساهمت العروض في تحفيز جميع المرافق السياحية، حيث ارتفعت مبيعات المجمعات التجارية كما شهدت فنادق الدوحة نمواً في معدلات الإشغال بمعدل 5%.

وقال عدد من مسؤولي شركات السياحة والسفر أن تستقطب فعاليات مهرجان عيد الأضحى أن حركة السفر شهدت نمواً بمعدل 10% خلال مهرجان العيد ، مؤكدين أهمية العروض المقدمة لإظهار صورة قطر الحضارية وترويج الدولة كوجهة سياحية رائدة بالمنطقة.

وأكدوا على ضرورة أن تقدم شركات الطيران عروض خاصة للمسافرين خلال أيام المهرجان، ونوهوا إلى أن الروابط الجوية بين قطر وباقي دول مجلس التعاون الخليجي قوية جداً، حيث توفر شركات الطيران الخليجية عدد كبير من الرحلات اليومية ما بين الدوحة وجميع دول التعاون.

ونوهوا إلى أن قطر تتمتع بالمرافق السياحية المتطورة من الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق وأماكن الاستجمام والترفيه ما يجعلها وجهة رائدة للسياحة العائلية بالمنطقة.

ومن جانبه قال السيد محمد الملا، المدير العام لشركة سفريات الملا: “يُعتبر مهرجان العيد إحدى أهم الفعاليات السنوية التي تقوم بها الهيئة العامة للسياحة للترويج من خلالها لدولة قطر بوصفها وجهة سياحية مفضلة للعائلات من جميع دول المنطقة”.

أضاف: ” ما يهمنا من هذه الفعاليات هو الاستفادة من عطلة العيد لزيادة حجم السياحة الوافدة من دول المنطقة، مع التركيز على الاستفادة لما لدينا من ثقافة وتقاليد، وتحويلها إلى نقطة جذب سياحية، ويهدف مهرجان العيد لتنشيط السياحة العائلية، وتوفير أنشطة ممتعة ومناسبة لمختلف الأعمار”.

ومن جانبه قال السيد عادل الهيل، المدير العام لسفريات أسيا، أن السياحة الخليجية تلعب دوراً حيوياً في تحفيز الحركة السياحية، حيث تشكل 50% من أجمالي السياحة الوافدة إلى دولة قطر، متوقعاًً أن يستقطب مهرجان العيد أعداد كبيرة من سياح دول التعاون.

أضاف أن حركة السفر شهدت نمواً خلال الفترة الحالية بدعم من حجوزات المواطنين والمقيمين لأداء مناسك الحج، وأشار إلى إن أسعار تذاكر الطيران تشهد زيادة كبيرة ، وأرجع ذلك إلى تنامي حركة سفر الأسر والعائلات لقضاء العطلات السنوية في الوجهات السياحية.

 

نشر رد