مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

“جحيم اليانز أرينا ينتظر الإسبان” هذا ما يتمناه أي عاشق لبايرن ميونخ المرشح لحصد لقب دوري أبطال أوروبا حينما يستقبل فريقه الخصم العنيد أتلتيكو مدريد، مواجهة نستطيع القول أنها الأصعب للبافاري خلال الموسم الحالي على الإطلاق خصوصاً بعد تلقيه الهزيمة ذهاباً بهدف نظيف.

الجحيم الألماني سبق أن التهم العديد من المنافسين، كما سبق له أن قلب الطاولة في وجه العديد من الأندية، ورغم أن أتلتيكو مدريد خصم من طينة مختلفة تماماً عن المنافسين الذين واجههم بايرن جوارديولا سابقاً، إلا أنه يبقى قابل للهزيمة بمنطق كرة القدم، انتصار صعب يتطلب توافر العديد من العوامل التي سنذكر أبرز 5 منها:-

1- أتلتيكو مدريد يجب أن لا ينطلق بالهجمات المرتدة حتى لو كلف ذلك تلقي بطاقات صفراء. الروخي بلانكوس يقوم بشن الهجمات المرتدة عبر المراوغة في ظل ضعف دفاع البافاري في هذا الجانب، أو عن طريق التمريرات الطويلة ثم استغلال المساحات التي يخلفها البايرن في ملعبه.

أتلتيكو يشن الهجمات بين الحين والآخر، حينها يجب ايقاف الهجمة عبر الضغط على حامل الكرة ومتابعة من يتحرك بظهر المدافعين، وفي حال عدم القدرة على ايقاف الكرة في وسط الملعب فيجب حينها ارتكاب خطأ تكتيكي حتى لو كلف ذلك الفريق الحصول على بطاقة صفراء. البايرن يجب أن لا يتلقى هدفاً إن أراد العبور للنهائي لأن تسجيل 3 أهداف في شباك أتلتيكو أمر في غاية الصعوبة.

سيميوني وجوارديولاسيميوني وجوارديولا
2- لا يوجد فريق بدون أخطاء دفاعية لذلك يجب الصبر دون تسرع. أكبر خطأ من الممكن أن يقع فيه البايرن هو أن يتسرع فيتخلى عن حذر ايقاف هجمات المنافس المرتدة ويندفع بشكل مبالغ به نحو الهجوم، الحفاظ على نظافة الشباك يجب أن تكون أولوية حتى لو تأخر تسجيل البافاري لهدفه الأول، بالنهاية لا يوجد فريق لا يرتكب أخطاء دفاعية مهما بلغت درجة قوته وتنظيمه، وحينما يرتكب الخطأ يستطيع البافاري اعادة اللقاء لنقطة الصفر بالصبر والهدوء.

3- استغلال الفرص التي تسنح للفريق على أحسن وجه، يجب عدم تكرار أخطاء الشوط الثاني من لقاء الذهاب حينما أهدر الفريق بعض الفرص أمام المرمى، حينما تسنح لك فرصة جراء هفوة من المنافس ضد فريق دفاعي ومنظم فيجب حينها استغلالها لأنه من الصعب تكرارها.

4- عدم الدخول بروح فاترة أمام أتلتيكو المندفع والمتحمس. من الغريب أن يكون فريق ألماني لديه فلسفة القوة البدنية في عقليته يلعب لمدة شوط كامل في نصف نهائي دوري الأبطال بروح فاترة وكأن اللقاء تحصيل حاصل! صحيح أن أتلتيكو أقوى فرق أوروبا بدنياً وأكثرها حماساً واندفاعاً، لكن البافاري يملك العناصر القادرة على خلق توازن نسبي في هذا الجانب مثل مولر وفيدال وليفاندوفسكي ومارتينيز وألونسو، لكن المشكلة أن جوارديولا لم يحرر هذه الروح في لاعبيه مما أظهر البايرن كحمل وديع أمام خصمه المندفع.

5- التركيز أثناء تنفيذ الركلات الركنية هجومياً ودفاعياً، يجب عدم تكرار ما حدث قبل موسمين ضد ريال مدريد حينما سجل راموس هدفين من ضربات رأسية اثر كرات ثابتة، كما يجب عدم نسيان بأن سلاح الضربات الثابتة هام جداً لهز شباك المنافس الدفاعي.

نشر رد