مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

مباراة قمة ملتهبة من العيار الثقيل ينتظرنها عشاق كرة القدم حول العالم غداً الأربعاء بين أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف دوري أبطال أوروبا وضيفه بايرن ميونخ بطل ألمانيا في المواسم الأربع الماضية، مباراة تكتيكية وفنية من الطراز الرفيع ربما تكون الأجمل في دور المجموعات.

كارلو أنشيلوتي مدرب بايرن ميونخ يعرف أتلتيكو مدريد جيداً كيف لا وهو الذي واجههم في مباريات عديدة حينما تولى تدريب ريال مدريد لمدة موسمين، كارلو ارتكب العديد من الأخطاء ضد الروخي بلانكوس كما حقق بعض النتائج المميزة في ذات الوقت، الأمر الذي يمكننا من استخلاص 5 ملاحظات هامة جداً له.

1- التفوق على أتلتيكو مدريد يأتي بعمل الفريق وليس الأفراد أو الاعتماد على فارق الجودة. مشكلة أنشيلوتي في ريال مدريد أنه كان يعتمد على فارق الجودة ومهارات لاعبيه كثيراً في مواجهات الدوري ضد أتلتيكو فكان يتعرض للهزائم دائماً، لكن في دوري الأبطال كان يتبع منهج تكتيكي جماعي منظم فيحقق الانتصار. المعادلة الثانية هي التي يحتاجها البافاري غداً.

2- عدم المبالغة في الالتحامات ومحاولة تجنب خوض صراع بدني بحت مع أتلتيكو لأنه لا أحد يضاهي الروخي بلانكوس في هذا المضمار. الالتحام مع المنافس يجب أن يتواجد على فترات قليلة وليس طوال المباراة حتى لا يستنزف البافاري طاقاته لتقل بالتالي ميزته الفنية. كما أن المقصود من “عمل الفريق” هو التوازن بين الدفاع والهجوم والظهور بتنظيم مثالي على أرض الملعب وليس مجاراة الخصم بنسقه البدني.

3- أتلتيكو يعتمد على 3 أسلحة رئيسية لتسجيل الأهداف في المباريات الكبرى، أولاً استغلال الأخطاء الفردية من دفاع المنافس، ثانياً استغلال المساحات جراء اندفاع الخصم للهجوم، ثالثاً استغلال الركلات الركنية. أي أن البافاري لو لعب بأسلوب واقعي ومتزن، وعمل أنشيلوتي على تهدئة لاعبيه حتى لا يرتكبوا الأخطاء الفردية فسوف يختنق أتلتيكو هجومياً بشكل تام.

4- الصبر طويلاً وعدم التسرع. كلما صبرت على أتلتيكو بشكل أكبر وكنت أقوى منه من الناحية الذهنية ولم تندفع للهجوم بشكل مبالغ به، مهما مارس من ضغط وحتى لو ظهر بتنظيم عالي على أرض الملعب، فإن النتيجة النهائية ستكون في صالحك. حتى لو لم يتحقق النصر فالتعادل في فيسنتي كالديرون جيد في السعي وراء صدارة المجموعة.

5- كل فرصة سانحة للتسجيل تهدر ضد أتلتيكو مدريد تعني أن الخصم أصبح أقرب لتحقيق الانتصار. ضد الروخي بلانكوس لا يوجد مجال لإهدار الفرص لأنه ربما تسنح لك فرص قليلة جداً خلال اللقاء. كما أن إهدار الفرص دائماً ما يمنح أتلتيكو شعور نفسي جيد يستطيع استغلاله بعد ذلك لشن الهجمات المرتدة وتسجيل الأهداف. حدث ذلك ضد بايرن الموسم الماضي، وضد ريال مدريد في عهد أنشيلوتي أكثر من مرة.

نشر رد