مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نجى برشلونة من الجحيم الذي يقع به دائماً وهو ملعب “سان ماميس” الخاصة بأتلتيك بيلباو وذلك بعد الفوز على الأخير بهدفٍ نظيف في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الأحد ضمن الجولة الثانية من اليجا.

واستطاع برشلونة بعد هذا الفوز تحقيق عدة فوائز، أبرزها:

1- تخطي واحد من أصعب المنافسين الذين يواجههم في السنوات الماضية وهو أتلتيك بيلباو الذي هزمه الموسم الماضي برباعية نظيفة وتعادل معه بهدفٍ لمثله في كأس السوبر.

2- لم يكن تخطي بيلباو هو الأهمية الأكبر، بل الخروج من ملعب سان ماميس بالفوز يعتبر انجاز كبير لبرشلونة، حيث يعتبر هذا الملعب جحيماً على الكبار دائماً.

3- استطاع أردا توران صنع هدف، ليكون مساهما بـ6 أهداف خلال مباراتي الليجا ومباراتي كأس السوبر الإسباني حتى الآن – سجل 3 أهداف وصنع هدفين -، وذلك يؤكد بإن تألقه في المباريات الأخيرة ليس مجرد سحابة صيف، بل جاء بعد الانسجام.
4- واصل اللاعبين الجدد الظهور بشكلٍ جيد بقميص برشلونة، وبعد لوكاس ديني شاهدنا الثنائي أوميتيتي ودينيس سواريز بشكلٍ رائع مما يعني أن برشلونة بات يمتلك عمق أكبر مما كان عليه الموسم الماضي.

5- الشيء الأهم لبرشلونة هو عدم إضاعة أي نقطة في البداية خاصة في فترة انسجام اللاعبين الجدد، وهذا الشيء يفعله برشلونة بجانب أداء قوي.

نشر رد