مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

من الطبيعي أن يظهر برشلونة ردة فعل قوية بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت له مؤخراً، لكن ما كان مدهشاً الانتصار الكاسح بثمانية أهداف الذي حققه على ديبورتيفو لاكورونيا في وقت صعب من الموسم .

انتصار كبير مثل هذا من شأنه أن يمنح برشلونة العديد من الفوائد التي سنذكر لكم أهمها:-

استعادة الثقة
شاهدنا في المباريات الأخيرة أن برشلونة تعرض لهزة قوية على صعيد الثقة بالنفس، فمعظم الفرص الضائعة في مواجهة فالنسيا كانت بسبب الارتباك والخوف من الهزيمة، لكن الأمور عادت لناصبها الصحيح وفي التوقيت المناسب.

سواريز ومطاردة رونالدو
تمكن المهاجم الأوروجوياني من إحراز 4 أهداف (سوبر هاتريك) في مباراة اليوم بعد صيام دام لخمسة مباريات متتالية عن التسجيل ليرفع رصيده إلى الهدف رقم 30 في الليجا مقلصاً الفارق إلى هدف وحيد مع كريستيانو رونالدو الذي يتربع على عرش الصدارة.

برشلونة اجتاز المباراة الأصعب
ازدادت حظوظ برشلونة بالفوز باللقب عما كانت عليه بعد مباراة فالنسيا، فالجميع كان متخوف من هذه المباراة كونها تقام خارج الديار أمام فريق عنيد أثبت أنه قادر على خلق المفاجآت في مناسبات سابقة، وتبقى لبرشلونة 4 مباريات سهلة نسبياً أمام كل من خيخون، ريال بيتيس، إسبانيول وغرناطة.

تخفيف الضغط
تعرض لبرشلونة لضغط هائل في الفترة الأخيرة تزامن ذلك مع مشاكل لبعض اللاعبين مثل داني ألفيس والفيديو الشهير الذي نشره عبر حسابه الرسمي على إنستجرام، كذلك نيمار وما فعله من سلوكيات غير أخلاقية في مواجهة فالنسيا، لكن انتصار اليوم من شانه أن يريح اللاعبين ويخفف الضغط الملقى على الفريق من قبل وسائل الإعلام.

عودة MSN
منذ فترة ليست بالقصيرة لم يسجل ثلاثي خط الهجوم في مباراة معاً، سواريز سجل رباعية اليوم وليونيل ميسي اقتنص الشباك بهدف وحيد، كذلك تمكن نيمار من إنهاء صيامه الطويل عن التهديف الذي استمر 579 دقيقة.

نشر رد