مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

الاقرار بأن بايرن ميونخ الألماني هو الخصم الأفضل في لقاء الليلة الذي يجمعه بمنافسه أتلتيكو مدريد الاسباني أمر منطقي للغاية في ظل فارق الخبرة والنجومية والامكانات بين الفريقين، لكن المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني عودنا على مفاجأتنا بنتائج لم تخطر على بال أحد، الروخي بلانكوس من أصعب الفرق التي يمكن مواجهتها في العالم.

ورغم اعدادنا تقرير يوضح 5 أسباب تجعل البافاري مرشحاً لتحقيق نتيجة إيجابية الليلة، لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد عوامل تقف في صالح أتلتيكو مدريد.

1- أتلتيكو مدريد يملك أسلحة هجومية توافق تماماً نقاط ضعف بايرن ميونخ أهمها اعتماده على الهجمات المرتدة وانتظار الأخطاء من مدافعي الخصم لاستغلالها، لا ننسى تقديم توريس أفضل مستوى له منذ تواجده في ليفربول.

2- من الصعب جداً التسجيل في مرمى أتلتيكو مدريد بسبب امتلاكه منظومة كاملة من 10 لاعبين تستبسل للحفاظ على شباك أوبلاك نظيفة.

3- جماهير فيسنتي كالديرون تمد اللاعبين بالحماس اللازم في المباريات الكبيرة مما يحول المباراة إلى جحيم على الخصوم، وأتلتيكو بالأساس فريق حماسي ومقاتل.

4- بايرن ميونخ يعاني من عدم جاهزية بواتينج ومن المتوقع أن يدفع جوارديولا بالثنائي ألابا (ظهير أيسر) ومارتينيز (وسط ارتكاز) في عمق الدفاع. كما يعاني من غياب روبن الذي يوفر حلول هجومية عديدة أمام الدفاعات المتكتلة.

5- سيميوني عنيد جداً في المباريات التكتيكية وأدوار خروج المغلوب وأظهر ذلك ضد برشلونة الذي هيمن على الروخي بلانكوس في مباريات الدوري.

نشر رد