مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اقترب الاعلان الرسمي عن تعيين جوزيه مورينيو المدرب البرتغالي لتولي مسؤولية تدريب مانشستر يونايتد خلفاً للمقال لويس فان جال.
مورينيو ارتبط بتدريب مانشستر يونايتد منذ تمت إقالته في ديسمبر الماضي من قبل تشيلسي، ليصير حديث الصحافة، هذه فقط بداية المتاعب عند الارتباط بمانشستر يونايتد وإليكم أبرز 5 عقبات ستواجه مورينيو حتماً عند توليه مهمة تدريب الشياطين الحمر:

اهتمام زائد من الصحافة
مورينيو اشتهر باثارة الجدل عندما كان مدرباً لتشيلسي، الوضع يختلف تماماً مع مانشستر يونايتد فاهتمام صحافة إنجلترا بالشياطين الحمر لا يقارن بأي ناد آخر.

كل ما سيقوله جوزيه سيحسب عليه في نهاية المطاف، ولكن الشيء الذي قد يكون إيجابياً هو علاقته الجيدة ببعض الصحفيين عكس استاذه المقال لويس فان جال الذي كون الكثير من العداءات مع الصحافة طيلة فترة تواجده كمدرب للشياطين الحمر.

عدم التواجد في دوري أبطال أوروبا
سيبدأ المدرب البرتغال مسيرته في مانشستر يونايتد بدون التواجد في دوري أبطال أوروبا، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك للبرتغالي منذ كان مدرباً لبورتو.
ويعتبر هذا الأمر مؤلماً لجوزيه مورينيو الذي انتقد هذه البطولة في أكثر من مناسبة في مؤتمراته الصحفية مع تشيلسي من قبل.

عودة للصراع القديم مع جوارديولا
تنافس كل من جوزيه مورينيو وبيب جوارديولا في الكلاسيكو من قبل عندما كانا مدربين في الدوري الإسباني لريال مدريد وبرشلونة، ولمورينيو سجل ليس بالقوي أمام بيب الذي تفوق عليه في مناسبات عديدة، وأبرزها في أول كلاسيكو لمورينيو عندما فاز برشلونة جوارديولا على مدريد مورينيو بخماسية نظيفة.

تهاون ادارة اليونايتد في ابرام الصفقات
لغياب المدير الرياضي تأثيراً كبيراً على مسار الصفقات في مانشستر يونايتد، فإد ودوارد بالرغم من كونه رجل اقتصادي ناجح إلا أنه ليس بالجيد عندما يتعلق الأمر باتمام الصفقات.

وقد كان هذا الخلاف الجوهري الأول بين مورينيو وادارة تشيلسي قبل اقالته، فادارة البلوز لم تدعم الفريق بالعناصر التي طلبها مورينيو كلها في الصيف الماضي.

الضغط المسلط عليه من فيرجسون وتشارلتون
قالها تشارلتون من قبل أنه لا يحب جوزيه مورينيو ودعمتها الصحافة التي كشفت عن رغبة السير أليكس فيرجسون في عدم تواجد مورينيو كمدرب في النادي.

وبوجود الثنائي في الادارة سيفرض ذلك ضغطاً على البرتغالي في كل خطوة له بالنادي.

نشر رد