مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

إذا كنت من محبّي المغامرة وممارسة الرياضات المتنوعة، من غطس أو طيران أو غيرهما، فأمامك مفاجأة سارة متمثلة في بضع ساعات جديدة، تضمّ تعقيدات تقنية مميزة ستسهم في جعل هوايتك تجربة لا تنسى.

هذه الساعات تنضوي على الكثير من التعقيدات، وتتميز بأشكالها الجميلة والمميزة، بحيث ستصبح لا محالة رفيقة الرجل العصري، أثناء أدائه لأصعب الرياضات، من دون أن يتخلى عن أناقته التي تعدّ سمة من سماته الأساسية.

وإليك بعض هذه الساعات التي ستفيدك، مهما يكن نوع الرياضة أو النشاط الذي تحب القيام به.

1- “أفنغر II سيوولف بلاكستيل” Avenger II Seawolf Blacksteel من “بريتلنغ” Breitling، ساعة قوية للغطاسين تقاوم الماء حتى عمق 3 آلاف متر، وتجمع بين الأداء والخصائص الحصرية، ضمن سلسلة محدودة من ألف ساعة فقط، خصّصت 50 ساعة منها لأسواق الشرق الأوسط.

يبلغ قطر إطار الساعة 45 ملماً، وهو فائق المتانة، ويأتي مع صمّام لإزالة الضغط، يعمل على موازنة اختلاف الضغط بين داخل الساعة وخارجها، مع تغيير حاملها لمستوى العمق الذي يغطس عنده. وفضلاً عن الرباط المطّاطي الأسود، تتوافر برباط نسيجي عالي التقنية وفائق المتانة بنمط عسكري، أو بنسخة تجمع بين الشكل الخارجي العسكري مع وسط مطّاطي.

وتحتضن الساعة حركة ميكانيكية ذاتية التعبئة صادَق عليها “المعهد السويسري الرسمي لاختبار كرونومتر الساعات” (COSC)، ما يشكّل أبرز شهادة على مستويات الاعتمادية والدقّة.

2- “بايلوتس واتش دوبل كرونوغراف اديسيون لو بوتي برينس” Pilot’s Watch Double Chronograph Edition le Petit Prince من “أي دبليو سي شافهاوزن

IWC Shaufahusen، هذه الساعة تُعدّ نجمة مجموعة بايلوت، إذ تمثّل تفرّد إبداعات الدار السويسرية والدقّة الحرفية التي تنشأ عنها ساعات استثنائية لا مثيل لها.

اعتمدت الدار على رواية “الأمير الصغير”، لأنطوان دي سانت أكسوبيري، لإطلاق الساعة الجديدة بآليتها المتطّوّرة.

يومياً، وعلى مدار الأسبوع، يُضيء مؤشر اليوم الآسر نجمة ذهبية أخرى، غير أن التغيير لا يتوافق مع أي ترتيب معيّن: يظهر المؤشّر الذهبي اللامع، وهو يقفز عشوائيًا من نجمة الى أخرى. تمثّل النجوم المثقّبة على ميناء الساعة، الكواكب التي زارها الأمير الصغير. وقد حُفرت في الترتيب نفسه على الجزء الخلفي من الساعة، مع أسماء سكّانها: الملك، الرجل المزهوّ، السكّير، رجل الأعمال، رجل المصباح، عالم الجغرافيا، الوردة.

3- “بي أي 03 – 94 أيروجي تي” BR 03-94 AeroGT من مجموعة “بي آر 03 أيروجي تي” BR 03 AeroGT من دار “بيل إي روس” Bell & Ross، هي ساعة ابتكرتها الدار من وحي تصميم السيارة المستقبلي AeroGT الذي أبدعته هذه السنة.

هذه الساعة الكرونوغراف عصرية جداً في شكلها، وتشكل النموذج الأصلي لساعة السائق. آلية الحركة مخصصة لقياس الأوقات القصيرة. ميناء الساعة المجوفة فيها تأثيرات معدنية. عدادا الكرونوغراف مثبّتان على زجاج بلون رمادي، ويعرضان الساعات و 30 دقيقة. العقرب الكبير في منتصف مينا الساعة للثواني. وتُكمل المجموعة بالقرص المدرج لقياس السرعة. هذه الوظيفة الساعاتية تسمح بحساب سرعة السيارة.

السوار من الجلد الأسود الذي يشبه الجلد المستخدم في مقاعد السيارات الفاخرة. تم إنتاج إصدار محدود من 500 قطعة.

4- أسترونوميا كلاريتي ASTRONOMIA CLARITY من “جايكوب أند كو” Jacob and Co، ساعة بتوربيون دوراني بمحور ثلاثي Astronomia Gravitational Triple Axis Tourbillon ويسحر هذا النظام الثلاثي الأبعاد اللافت، قلب عشّاق الساعات، من خلال رقصة رائعة بين الأقمار الأربعة الدائمة التنقّل:

الأوّل: قفص توربيون دوراني يدور حول ثلاثة محاور.

الثاني: ميناء الساعات والدقائق يدور خلال 20 دقيقة حول المحور المركزي المزوّد بنظام تروس تفاضلي حائز على براءة إختراع.

الثالث: 288 حجر ألماس مستدير بقصّة Jacob-cut، تدور خلال 60 ثانية حول نفسها وخلال 20 دقيقة.

الرابع: كرة من المغنيزيوم مطليّة يدويّاً تدور خلال 60 ثانية حول نفسها، وخلال عشرين دقيقة.

لتعزيز نظام الحركة Astronomia الثلاثي الأبعاد المصنوع بدقّة والخاضع لهندسة شاملة، برز تطوير علبة Clarity من السافير مبادرةً ضروريّةً وطموحةً معاً.

الإصدار يأتي بنموذجين واحد من الذهب الوردي، والثاني من الذهب الأبيض.

5- تحتفل ريتشارد ميل Richard Mille بسباق “لو مان كلاسيك” Le Man Classic، وهي شريك لهذا الحدث منذ عام 2002، بإصدار ساعة جديدة لكل نسخة من السباق. وهذه السنة كشفت الدار عن ساعة “آر إم 11- 02 لو مان كلاسيك” RM 11-02 Le Mans Classic، وهي ساعة ذات حركة أوتوماتيكية، ومن التيتانيوم الصنف 5 .

تتضمن الساعة كتلة التعبئة المتأرجحة – روتور – ذات التركيب الهندسي المتغيّر، وتقويماً سنوياً مع عرض التوقيت العالمي الاعتباري 24 ساعة، فضلاً عن فلايباك كرونوغراف (الكرونوغراف الذي تعود عداداته إلى الصفر وتبدأ تلقائياً من جديد بضغطة واحدة). تأتي الساعة بإصدار محدود من 150 قطعة، يظهر فيها الشغف بسيارات السباق، من خلال التفاصيل المتقنة، مثل الأزرار الضاغطة التي تستحضر أخاديدها شكل سطح الدواسات القديمة العريقة، إلى التاج الذي صنّع بدقة متناهية، ليذكرنا بميكانيكية فاصل السرعات.

نشر رد