مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

الكثير من الدول يمكن أن تتوافر بها عناصر الدولة السياحية، ولكن يغيب عنها عنصر بعينه، فتصبح في ذيل قائمة الدول السياحية، وهناك دول عربية يغيب عنها السياح على الرغم مما تملكه من مقومات، ومن بين أبرز هذه الدول:

1- جيبوتي (63,000 سائح)

ربما يبدو الاسم مألوفاً لسكان أفريقيا أو المسلمين، لِكَون جيبوتي دولة أفريقية عربية مُسلمة، لكن يبدو أنها ليست بتلك الشهرة على مستوى العالم، إلا بالنسبة للجنود الفرنسيين الذين تعم بهم البلاد. تمتلك جيبوتي أدنى نقطة في أفريقيا؛ إذ تقع بحيرة عسل على ارتفاع مائة وسبع وخمسين متراً تحت مستوى سطح البحر.

2- موريتانيا (35,000 سائح)

موريتانيا تتلخص في التالي: مساحات واسعة من الصحراء، وبَدو، وتلك حقيقة؛ إذ تُشكِّل الصحراء نسبة 75% من البلاد، وهي في توسُّعٍ دائم، لكنها أيضاً تمتلك شاطئاً شمالياً مثيراً للاهتمام، ويمكنك أن تحظى فيها بفرصة ركوب واحدٍ من أطول قطارات العالم ويتكوَّن من مئتيّ عربة، بالإضافة إلى العديد من المواقع التي تُغري بالتصوير.

3- جزر القمر (63,000 سائح)

شهدت جزر القمر عشرين انقلابا أو محاولة انقلاب منذ العام 1975، عندما نالت الدولة استقلالها عن فرنسا، وتمتلئ أدلة السفر بالأحاديث حول البَعوض الحامل للـملاريا الموجود بالبلاد، كما لا تضع الكثير من الخطوط الجوية تلك الدولة على خريطة رحلاتها.

4- ليبيا (6,250 سائح)

رَحَلَ الرئيس الليبي السابق مُعمَّر القذافي، الذي لم يكُن يوماً جاذباً للسياحة إلى بلاده، وخلَّف وراءه تَرِكَةً من الهجمات على السفارات والتفجيرات، كما تم إغلاق مطار طرابلس الدولي في العام 2014 بعد تدهور الأوضاع الأمنية، فلم يُزِد ذلك الأمر إلا سوءاً. تمتلك الدولة حالياً وزارة للسياحة، ربما يمارس المسؤولون فيها واحدةً من أصعب الوظائف على الإطلاق.

5 – الصومال (400 سائح)

تضعف السياحة بها بسبب الحروب وغياب الحكومة لسنواتٍ طوال. لكن الحكومة قد بدأت في العمل مؤخراً، وحققت تقدماً في السنوات الأخيرة، وعاد الأمن بشكلٍ نسبيّ إلى البلاد، مما شجع بعض الخطوط الجوية على إدراج الصومال على خريطة رحلاتها.

نشر رد