مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بات الاعلان عن تولي جوزيه مورينيو مهمة تدريب مانشستر يونايتد قريباً للغاية، وذلك بعد اجماع الصحافة كلها أن أيام لويس فان جال مع الشياطين الحمر انتهت بالرغم من تحقيق لقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

ومنذ شهر ديسمبر انهالت التقارير بارتباط مورينيو باستلام حقيبة التدريب في اليونايتد، واختلفت ردود الأفعال في بادئ الأمر بسبب تاريخ السبيشال وان مع أنديته السابقة.

وإليكم أبرز مخاوف جماهير مانشستر يونايتد من مورينيو:

تقديم كرة قدم مملة
بالرغم أن مورينيو لم يقدم كرة مملة في تاريخه مع الأندية باستثناء موسم 2014/2015 مع تشيلسي، إلا أن جماهير مانشستر يونايتد فاض بها الكيل من مثل هذه الأمور فقد عانوا الأمرين مع لويس فان جال وتكتيكه الذي حد من خطورة أفضل اللاعبين في تشكيلة الشياطين الحمر.

ولا يوجد ضير في بناء الفريق قوياً من الدفاع فهذا ما يتيح لأي فريق الهجوم بارتياح، وهذا ما يقوم به مورينيو في أي فريق يقوم بتدريبه.

عدم اعطاء فرصة للناشئين
أخذ بعض الناشئين فرصهم هذا الموسم وبرز العديد من الأسماء كماركوس راشفورد وتيموثي فوسو منساه، وبسبب تألقهم تلقى كلا اللاعبين دعوة من منتخبات بلادهم للعب في صفوف الفريق الأول بالرغم من صغر سنهم.

وطوال تاريخ جوزيه مورينيو لم يكن معروفاً بتفضيله لمشاركة الشباب على أصحاب الخبرة، وهو الأمر الذي قد يتطلب منه تغييراً في شخصيته من أجل الالتزام بتقاليد مانشستر يونايتد.

إثارة الجدل مع الصحافة
جوزيه مورينيو شخص مجبوب من الصحافة لأنه مادة خصبة بسبب تصريحاته المثيرة للجدل، وهذا هو الأمر الذي تسبب في خسارة فان جال لصحافة إنجلترا هذا الموسم، وربما يكون مورينيو أذكى من الهولندي لأنه لديه العديد من الأصدقاء في صحافة إنجلترا بالرغم من انتقادهم له في مطلع الموسم مع تشيلسي.

فيلانوفا .. إيفا وأحداث مشابهة
يقوم مورينيو من وقت لآخر بتصرفات غريبة وبعيدة عن أخلاق كرة القدم، كمشادته الكلامية مع طبيبة تشيلسي إيفا كارنيرو مطلع الموسم الماضي، وكذلك خلافه مع الراحل تيتو فيلانوفا مدرب برشلونة سابقاً بعد أن قام بقرص أذنه في مباراة كلاسيكو، وهو الأمر الذي أدى لاستنفار الكثيرين في ذلك الوقت.

هذا الحدث بالذات لقى استعجان من اسطورة مانشستر يونايتد السير بوبي تشارلتون الذي قال هذه الأشياء لا تحدث في اليونايتد، وعلى مورينيو الحرص من مثل هذه الأشيياء التي لن تلقى استحساناً بكل تأكيد عند ادارة الشيايطن الحمر.

انتقاد اللاعبين علناً
قد يكون مورينيو قد تعرض لغدر من لاعبي تشيلسي ومن قبلهم بعض لاعبي ريال مدريد، ولكن هذا لا يعفيه من الانتقاد بسبب هجومه العلني على لاعبي فريقه، ففان جال بالرغم من سوء مستوى الفريق أثناء حقبته إلا أنه لم يخرج لانتقاد أي من لاعبيه، وهذه هي طبيعة المدرب الذي دائماً يريد الحرص على نفسية اللاعبين وسلامة الأجواء داخل غرفة خلع الملابس.

وبعيداً عن مخاوف جماهير اليونايتد، قد يكون مورينيو تغير تماماً فالعمل في مانشستر يونايتد هو حلم بالنسبة له باجماع صحافة أوروبا، ولعل الفرصة التي ستمنح له قد تجعله رجلاً في ثوب جديد ينتظره عشاق الشياطين الحمر بفارغ الصبر.

نشر رد