مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حينما تحقق 10 انتصارات متتالية في بداية الموسم فمن الطبيعي حينها أن تبث الرعب في قلوب المنافسين، تثبت قدراتك كمدرب، وتمنح فريقك شخصية قوية مبكراً، هذا بالضبط ما حصل عليه جوسيب جوارديولا في المباريات الأولى من الموسم وما استطاع أن يكسبه في وقت قصير جداً.

لكن بعد الانتصارات العشر أتت المواجهة التي كشفت عن العيوب الخطيرة في خط دفاع تشيلسي، اللقاء الذي تلقى فيه المان سيتي 3 أهداف أمام سيلتك لتتوقف سلسلة انتصاراته المتتالية مكتفياً بالتعادل بنتيجة 3-3.

من هنا نستطيع القول أن مواجهة توتنهام هي الاختبار الحقيقي لكتيبة المدرب الإسباني جوارديولا، صحيح أن السيتي هزم غريمه مانشستر يونايتد في عقر داره وهو اختبار صعب لا يمكن الاستهانة به، لكن الأوضاع الحالية ربما تكون مغايرة تماماً عما مر به السيتي في 10 مباريات متتالية بما فيها مواجهة اليونايتد.

1- توتنهام صاحب أقوى دفاع في البريميرليج في الموسم الحالي حيث تلقت شباكه 3 أهداف في 5 مباريات، كما أنه صاحب أقوى خطوط الدفاع في الموسم المنصرم، لذلك نستطيع القول أن مواجهته في معقله وايت هارت لين هو أصعب اختبار ممكن أن يخوضه رجال جوارديولا على الأقل في الثلث الأول من الموسم.
2- السيتي يخوض مباراة صعبة بعد التعثر في مواجهة ظهرت فيها أخطاء فادحة دفاعياً لأول مرة، هذا الأمر لم يحدث قبل مواجهة اليونايتد لذلك سيكون التحدي أمام جوارديولا ولاعبيه مطروحاً بسؤال من شقين: هل يستطيعون تجاوز تعثر سيلتك نفسياً بعد 10 انتصارات متتالية، وهل يستطيعون تصحيح الأخطاء وتعديل الأوضاع في ظرف أيام قليلة قبل زيارة ملعب صعب؟

3- توتنهام فريق جاهز على الصعيد الفني والتكتيكي ومدربه يعمل على تطويره منذ موسمين، لذلك نستطيع القول أنه يعيش قمة حالة النضوج الفني مع مدربه على عكس اليونايتد الذي ما زال في بداية مشواره مع جوزيه مورينيو، فيما تعد بقية الفرق التي واجهها السيتي بدرجة أدنى من السبيرز.

4- توتنهام لم يعرف طعم الهزيمة أمام الفرق التي تصارعه على البطاقات الأوروبية في معقله وايت هارت لين (تشيلسي، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، آرسنال، ليفربول) الموسم الماضي. فخلال 5 مباريات خاضها العام الماضي حقق انتصارين بنتائج عريضة على السيتي واليونايتد وتعادل في 3 مباريات. هذا يعني أن الفريق يملك شخصية قوية ترفض الهزيمة أمام جماهيره.

5- توتنهام يملك حافز أن يبقى في مركز الوصافة ويقلص الفارق إلى نقطة واحدة مع المتصدر بعد مرور 7 جولات على انطلاقة البريميرليج. فترة كافية حتى يكسب الفريق الثقة ويشعر أنه قادر على فعل شيء عظيم خلال الموسم الحالي أقله التأهل لدوري أبطال أوروبا من المركز الرابع. لذلك لن يفرط بوكيتينو بالانتصار بسهولة.

نشر رد