مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اليوم تتويج ليستر سيتي بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز، الفريق الذي تألق فيه الجميع مدرب ولاعبين وصولاً لهذا الإنجليز التاريخي المستحق.

وبغض النظر عن تألق اللاعبين الذي لا غبار عليه سواء كان رياض محرز أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي أو جايمي فاردي نجم خط هجوم الثعالب، حدثت بعض الأمور التي سهلت من حدوث هذه المعجزة الكروية.

أولاً مورينيو وإيفا والخلاف الذي أنهى حظوظ تشيلسي مبكراً
لاشك أن تشيلسي كان المرشح الأول للفوز بالبطولة مجدداً كحامل للقب في الموسم الماضي و الفريق الأكثر جاهزية وما إلى ذلك، ولكن في أول مباراة حدث الخلاف الشهير بين جوزيه مروينيو وطبيبة الفريق إيفا كارنيرو، وتسبب هذا الخلاف في تذبذب العلاقة بين مورينيو ولاعبيه وباستمرار النتائج السلبية بعد الفريق عن المنافسة سريعاً.

ثانياً إصابة لوك شو وثغرات اليونايتد المتتابعة
هذا الحدث لم يكن في الدوري الإنجليزي ولكن قبل اصابة لوك شو في بطولة دوري الأبطال كان مانشستر يونايتد يبدو متماسكاً وبدأ بداية قوية للغاية ولكن بعد اصابة شو بدا الفريق مهلهلاً، وذلك لغياب الحلول على الدكة بالرغم من وجود 3 لاعبين احتياط في مركز الظهير الأيسر، ولكن هذا جاء من ضعف شخصية الفريق الذي فشل فان جال في احداث فارق حقيقي في قيادة الشياطين الحمر.

ثالثاً آرسنال .. يبقى الوضع كما هو عليه
لا شيء جديد هذا الموسم في مسيرة آرسنال، فينجر لم يدعم الفريق جيداً في سوق الصيف والسيناريو المكرر حدث مجدداً هذا الموسم، وها هو الفريق ينافس حالياً على المركز الثالث أو الرابع حسب نتيجة مباراة الغد.

رابعاً علان قدوم جوارديولا .. وانهيار منظومة مانشستر سيتي
لم يكن من المفترض اعلان رحيل بيليجريني بنهاية الموسم، فذلك أفقد المدرب التشيلي ثقته بنفسه وأفقد بعض اللاعبين رغبتهم في اكمال مسيرتهم بالنادي، السيتي كان المنافس الرئيسي لليستر سيتي في فترة من فترات الدوري، بعد اعلان قدوم جوارديولا في الموسم المقبل تغير كل شيء وخرج الفريق من المنافسة على الدوري وخرج من كأس الاتحاد الإنجليزي.

تألق غير معهود من تشيلسي في مباراة التتويج
غاب الدافع عن لاعبي تشيلسي طوال الموسم للعب بشكل جيد في أي مباراة حتى بعد ابتعادهم عن المنافسة في كل البطولات، ولكن في المباراة الماضية أمام توتنهام أكل البلوز الأخضر واليابس ليمنعوا السبيرز من استكمال المنافسة مع ليست سيتي لينهي هازارد الذي صام عن التهديف طوال الموسم أمال توتنهام بهدف رائع في شباك للوريس.

بالطبع هذه الأحداث ليست تقليلاً من أهمية ما قام به ليستر سيتي، ولكن غياب المنافسين المعتادين بسبب مشاكلهم هذا الموسم، عزز من حظوظ الثعالب للحصول على اللقب.

نشر رد