مجلة بزنس كلاس
أخبار

استقبل معسكر الخدمة الوطنية بالشمال أمس السبت 470 مجندا من منسوبي الدفعة الثامنة من الجامعيين ومن المقرر أن يخضع المجندون الجدد لبرنامج تدريب متنوع يستمر لمدة 3 أشهر .. وكان المعسكر نفسه استقبل في السابع عشر من سبتمبر الماضي الدفعة السابعة من حملة الثانوية فما دون حيث سيخضعون لبرنامج تدريبي لمدة 4 شهور .

كان في استقبال منسوبي الدفعة الجديدة العميد ناصر عبدر الرحمن الجابر مساعد قائد هيئة الخدمة الوطنية والعميد محمد حميد الشهواني قائد مركز تدريب الخدمة الوطنية و عدد من ضباط المركز .

وقال العميد ناصر عبدر الرحمن الجابر مساعد قائد هيئة الخدمة الوطنية ان كل من الدفعتين السابعة من حملة الثانوية العامة فما دونها والثامنة جامعيين سوف يتم تخريجهما في شهر يناير القادم عقب إحتفالات اليوم الوطني .

ولفت إلى أن مراسم الاستقبال بدأت بتسجيل أسماء المجندين ثم تجميعهم في ميدان التدريب الخاص بالمعسكر للتأكد من عدم حملهم أية متعلقات غير مصرح بها بعد ذلك تم تعريفهم على أماكن الخدمات التي سيستفيدون منها خلال فترة تواجدهم بالمركز مثل العيادة الطبية والمطعم والمسجد والملاعب كما تم اطلاعهم على الأماكن المحظور دخولهم إليها بعد ذلك تم توزيعهم على السكنات والمنامات الخاصة بهم داخل المعسكر.

شرح للمصطلحات

و أكد العميد الجابر في تصريحات صحفية على حرص مركز تدريب هيئة الخدمة الوطنية على إتمام إجراءات تسجيل المجندين الجدد بسرعة كما تمت بدقة وانضباط شديدين مشيرا الى انه سبق أن تم إعطاؤهم محاضرة تعريفية وافية تضمنت شرحاً للمسميات والمصطلحات العسكرية التي سوف يتعاملون معها ومن بينها معاني الكتيبة والسرية والفصيل والفرق بين هذه المسميات ليكونوا على علم بها عقب توزيعهم على كتائب وسرايا وفصائل المعسكر

من ناحيته قال العميد محمد حميد الشهواني قائد مركز تدريب الخدمة الوطنية إنه تم تقديم شرح عن الخدمة الوطنية والبرامج التدريبية العسكرية المختلفة التي سيتلقونها خلال فترة وجودهم بالمعسكر بما في ذلك التدريبات الرياضية وتدريبات الأسلحة ومهارات القتال والمعركة.

وأضاف العميد الشهواني ” سلّطنا الضوء أيضا على البرامج الثقافية المسائية التي سيتلقونها والتي تشمل محاضرات تعريفية وتوعوية وتثقيفية وتنمية المهارات والذات كما أوضحنا لهم الإجراءات المتبعة فيما يتعلق باللوائح والأنظمة الداخلية والإعفاءات الطبية وكيفية التعامل معهم ضمن برامج التدريب والسكن والمنامات.

وأشار إلى أنه تم إطلاع المجندين على المستلزمات الشخصية التي يحتاجها المجنّد والزي والممنوعات أثناء وجوده داخل أسوار المعسكر، وعقب إنهاء إجراءات التسجيل تمّ توزيع المجندين على الكتائب والسرايا والفصائل ثم تسكينهم في السكن الخاص بالمجندين “المنامات” .

الجوانب الإدارية

و أشار العميد الشهواني إلى أن الأيام الثلاثة الأولى من وصول المجندين سوف تكون مخصصة لبعض الجوانب الإدارية والتي تشمل تسليم العُهد وكافة المتعلقات الخاصّة بالتدريب وبفترة وجودهم في المعسكر من ملابس عسكرية وأحذية وغيرها ولن يتخللها تدريب عسكري.

وأضاف: بعد مرور الأيام الثلاثة سوف يبدأ البرنامج الكامل للتدريبات بما في ذلك التدريبات العسكرية والتي تشمل تدريبات المشاة والرماية بجميع أنواعها واللياقة البدنية والمحاضرات الثقافية.

ويبدأ برنامج التدريب اليومي للمجندين عقب صلاة الفجر بتدريبات رياضية ولياقه بدنية إلى أن يحين موعد تناول الإفطار، بعد ذلك يحصل المتدربون على فترة راحة لمدّة ساعة لتبديل الملابس الرياضية بالملابس العسكرية استعداداً للعودة إلى ميدان المعسكر لمواصلة البرنامج التدريبي الذي يشتمل على حصص مشاة وأخرى للسلاح

وكشف العميد الشهواني النقاب عن انجاز عدد من مشاريع التطوير داخل معسكر الخدمة الوطنية خلال الفترة الماضية من بينها إفتتاح بركة السباحة الجديدة والإنتهاء من صيانة صالة اللياقة البدنية وكذلك الإنتهاء من تطوير و تحديث مطعم الأفراد وتزويده بالأجهزة الحديثة مشيرا الى انه تم ايضا الشروع في تطوير ملعب كرة القدم بالمعسكر.

نشر رد