مجلة بزنس كلاس
أخبار

استقبل معسكر الشمال – مركز الخدمة الوطنية – الدفعة السابعة من مجندي الخدمة الوطنية وعددهم ٤٠٠ مجند من حملة الشهادة الثانوية وما دون، ضمن اللقاء التعريفي بالخدمة الوطنية؛ تمهيدا لدخولهم المعسكر للتدريب العسكري في السابع عشر من سبتمبر الجاري.

وكان في استقبال المجندين العميد محمد حميد العرابيد الشهواني، قائد مركز الخدمة الوطنية وعدد من ضباط مركز الخدمة الوطنية.

في حين سيبدأ تدريب الدفعة الجديدة من الجامعيين (السابعة) في 15 أكتوبر المقبل.. وكان العميد الركن محمد مسفر العيادي، رئيس هيئة الخدمة الوطنية قال إن معسكر التدريب في الشمال سيستقبل منتسبي الدفعة الجديدة من حملة الشهادة الثانوية ظهر السبت 17 سبتمبر الجاري لإكمال إجراءات دخولهم المعسكر وتوزيعهم.

استهل اللقاء التعريفي مع مجندي الخدمة الوطنية قائد مركز الخدمة الوطنية العميد محمد حميد العرابيد الشهواني، حيث قدم للمجندين شرحا عن دورة الخدمة الوطنية وبرنامج التدريبات العسكرية التي سيتلقونها خلال فترة وجودهم بالمعسكر من رياضة وتدريبات على الاسلحة ومهارات القتال والمعركة.. والبرامج اللامنهجية المسائية، التي تشمل محاضرات تعريفية وتوعوية وتثقيفية وتنمية المهارات والذات.

شرح إجراءات التدريب

وأوضح العميد الشهواني الإجراءات المتبعة في ما يخص اللوائح والأنظمة الداخلية والإعفاءات الطبية وكيفية التعامل معهم ضمن برامج التدريب والسكن والمنامات.

وقدم توضيحا للمجندين عن المستلزمات الشخصية التي يحتاجها المجند والزي والممنوعات أثناء وجود المجندين داخل أسوار المعسكر. على أن يكون دخول المجندين للبدء بالدورة عصر السبت 17 سبتمبر المقبل، حيث سيبيت المجندون أولى لياليهم بمعسكر التدريب على أن تبدأ البرامج التدريبية صبيحة الأحد.

ونوه سعادته بوجوب الترابط الأخوي ما بين المجندين وبعضهم البعض والتحلي بالصبر والتحمل والمثابرة والعمل بجد واجتهاد كجزء من رد الجميل لهذا الوطن المعطاء. ولتنمية وتطوير أنفسهم لخدمة ورفعة الوطن.

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب الأسئلة والاستفسارات من قبل المجندين الجدد وقام بالرد عليها قائد مركز التدريب.

قائد مركز الخدمة الوطنية والضباط خلال اللقاء

مدة التدريب 4 شهور

وكان العميد الركن العيادي، رئيس هيئة الخدمة الوطنية قال إن مدة التدريب كما هي لم تتغير، أربعة شهور بالنسبة للمجندين من الثانوية وثلاثة شهور للمجندين الجامعيين.

ولفت رئيس هيئة الخدمة الوطنية إلى أن معسكر الشمال كامل الجاهزية لبدء التدريب العسكري وتنفيذ البرامج الثقافية المصاحبة.. وقال إن هيئة الخدمة الوطنية استمعت الى توجيهات محددة حول التدريب من قبل سعادة وزير الدولة لشؤون الدفاع الدكتور خالد بن محمد العطية، مبينا أن هناك تعديلات تقضي بزيادة مدة التدريب في الجوانب الرياضية والبرامج الثقافية المتعددة؛ من أجل صقل المجندين عسكريا وثقافيا.

وقال إن مركز التدريب في الشمال سيقوم بتنفيذ البرنامج العسكري المعد كاملا من بداية الدورة حتى نهايتها، ويتضمن الجانب العسكري تدريب المجندين على الأسلحة وتعزيز المهارات في الميدان وخلال المعركة وتدريبهم على المشاة والمشاة بالسلاح.

وأضاف العيادي، خلال التدريب العسكري في المعسكر سيتم تدريب المجندين على الأسلحة الفردية التي يحملها العسكري وعقب توزيعهم على الوحدات العسكرية في القوات المسلحة يتخصصون في استخدام الأسلحة حسب نوع الوحدة العسكرية الموزع اليها المجند.

تدريب بمستوى عال

وأكد على أن مركز التدريب حريص على تدريب المجندين أفضل تدريب عسكري على نحو ما يتم في كل الجيوش؛ وذلك حتى تؤدي الخدمة الوطنية الأهداف المنوطة بها.. وقال العيادي في هذه الأثناء إن مركز التدريب يضم أعدادا كافية من المتدربين المتخصصين في مجالاتهم التي درسوها سواء في الجامعات أو المعاهد العليا.

مجندو الخدمة الوطنية من الحاصلين على الشهادة الثانوية

وبشأن الطلبات المقدمة من عدد من المطلوبين للخدمة والمتعلقة بالتأجيل والإعفاء والتي تسلمتها رئاسة هيئة الخدمة الوطنية، قال العميد الركن العيادي إنه حسب القانون لا يعفى من الخدمة الوطنية إلا الشاب الوحيد لأمه أو أبيه أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، أما التأجيل للخدمة فيتم إن كان المطلوب للخدمة مرتبطا بدراسة خارجية، لكن بشرط ألا يتجاوز عمره الـ 35 عاما وحسب القانون فإن التأجيل للدراسة حتى عمر الـ 28 سنة.

وأضاف، نطلب من المطلوب للخدمة فتح ملف ونطلب منه كتاب ابتعاث وكتابا من الجامعة التي يدرس فيها أو فيزا البلد الذي سيدرس فيه، كما نطلب منه سنويا تحضير كشف الدرجات العلمية التي تبين أن الطالب مواصل في دراسته..وقال إن التأجيل يتم ايضا لأسباب العلاج لفترة محددة.

التقديم للخدمة عبر الإنترنت

وكشف عن طريقة جديدة سوف تتبعها هيئة الخدمة الوطنية لتسجيل المطلوبين للخدمة، وقال العميد الركن العيادي، إن هيئة الخدمة الوطنية تعمل الآن على إعداد النظام الإلكتروني الذي يمكن المطلوبين للخدمة الوطنية من التقديم والتسجيل عن طريق الإنترنت، كما تتم المراسلات بذات الطريقة.

وكان العميد الركن العيادي التقى سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية، وزير الدولة لشؤون الدفاع بشأن الخدمة الوطنية، وفي هذه الأثناء قال العيادي إن سعادة وزير الدولة للدفاع وسعادة اللواء الركن (طيار) غانم بن شاهين الغانم، رئيس أركان القوات المسلحة يوليان اهتماما كبيرا جدا بالخدمة الوطنية ولا يدخران أي جهد من شأنه أن يدفع للخدمة الوطنية للأمام.

نشر رد