مجلة بزنس كلاس
صحة

نشر موقع «صحتك» المختص بالشؤون الطبية عددا من التوصيات التي تساعد في منع مقدمات السكري من التطور إلى داء السكري.

هذه التوصيات هي:

1- الطعام الصحي

– احرص على تناول الأطعمة الصحية، واختر الأطعمة قليلة الدهون والسعرات الحرارية والغنية بالألياف.
– ركز على تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.
– اسع جاهدًا لتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، لمساعدتك في تحقيق أهدافك دون التنازل عن الطعم أو التغذية.
وقد يُشار إلى هذا النوع من النظام الغذائي باسم النظام الغذائي المتوسطي (حمية البحر الأبيض المتوسط).

2- ممارسة المزيد من النشاط البدني
– ضع هدفًا في ممارسة 30 إلى 60 دقيقة من النشاط البدني المعتدل معظم أيام الأسبوع.
– حاول ألا يمر أكثر من يومين دون ممارسة بعض التمارين الرياضية.
– يمكن ممارسة المشي الخفيف يوميًا، وركوب الدراجة، وممارسة السباحة.
– إذا لم تستطع التدريب لفترة طويلة، فقم بتقسيم التدريبات إلى جلسات أصغر موزعة على مدار اليوم.
– توصي الجمعية الأميركية لمرض السكري بممارسة تدريبات المقاومة، مثل رفع الأثقال، مرتين في الأسبوع.

3- فقدان الوزن الزائد
إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، فإن فقدان ما بين 5 إلى 10 في المائة من وزن الجسم، يمكن أن يقلل من خطر تطور المرض والإصابة بداء السكري من النوع الثاني، فإذا كنت تزن 200 رطل “91 كغم”، يمكنك أن تسعى لخسارة 10 إلى 20 رطلاً فقط “4.5 إلى 9 كغم”.
– للمحافظة على وزنك في المعدل الصحي، ركز على التغييرات الدائمة في الأكل والعادات الرياضة.
– حفز نفسك بتذكر فوائد فقدان الوزن، مثل التمتع بقلب أكثر صحة والمزيد من الطاقة وزيادة الاعتزاز بالنفس.

4- تناول الأدوية حسب الحاجة
قد يوصي الطبيب أحيانًا بتناول دواء ميتفورمين عن طريق الفم لعلاج داء السكري (جلوكوفيج)، إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة به.
ويشمل ذلك الإجراء الأشخاص الذين يتخطى مؤشر كتلة الجسم لديهم 35، ومن تقل أعمارهم عن 60 عامًا، والنساء اللواتي لديهن تاريخ من الإصابة بسكر الحمل.

وبالرغم من أن هذه الأدوية لن تساعد في منع داء السكري، إلا أنه قد يقوم الطبيب بوصف أدوية للتحكم في الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم، حسب الحاجة.

الطب البديل
يتم وصف العديد من العلاجات البديلة (والتي تشمل قرفة السنا والكروم والأنزيم المساعد Q10 والجينسنغ والجلوكومانان وصمغ الغار والعرياء والماغنيسيوم وصبار التين الشوكي وفول الصويا والستيفيا)، باعتبارها طرقا ممكنة لعلاج داء السكري من النوع الثاني، أو منع الإصابة به.

وبالرغم من أن بعض هذه المواد أظهرت نتائج مبشرة في التجارب الأولية، إلا أنه لا يوجد دليل قاطع على أن أيًا من هذه العلاجات البديلة فعالة.

وإذا كنت تفكر في تناول المكملات الغذائية أو غيرها من العلاجات البديلة لعلاج مقدمات السكري أو منع الإصابة به، فاستشر طبيبك. فهو من يمكنه مساعدتك في الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات للعلاجات البديلة المحددة.

 

نشر رد