مجلة بزنس كلاس
صحة

أعشق الرمّان ! إنها فاكهة رائعة عليكم إدخالها إلى نظامكم الغذائي لأنها تساعد على التخفيف من التهاب الدماغ وتحمي من مرض الألزهايمر والباركنسون.

بعد استخراج البذور من الطبيعي أنكم ترمون القشور مع أن تناول نقيعها باستمرار يمنحكم قدرة مضادة للأكسدة وحامية للجهاز الهضمي. من الآن فصاعدًا قبل أن تتخلّصوا من أفضل قسم من الرمّان، إليكم بعض الحسنات الأساسية لقشور الرمان لإقناعكم بالعكس.

1- تحارب أمراض القلب

قشور الرمّان غنيّة بمضادات الأكسدة. كما تدلّ التسمية، مضادات الأكسدة فعّالة جدًا في التخلّص من أكسدة الكوليسترول السيء LDL.

إذا كان كوليسترول LDL لديكم يراكم الكثير من الأكسدة سينتهي الأمر بإحداث خلل في جهاز القلب والأوعية الدمويّة الأمر الذي يُضعِفكم أمام الأمراض القلبيّة.

2- غنيّة بالفيتامين C

الفيتامين C ضروريّ في النظام الغذائي السليم. تشمل فوائده الصحية عددًا كبيرًا من المجالات إنطلاقًا من تحسين جهاز مناعتكم وجهاز القلب والأوعية الدموية إلى الوقاية من المضاعفات على الصحّة ما قبل الولادة ومن التجاعيد ومنع تطوّر أمراض العين. تحتوي قشور الرمّان على الفيتامين C أكثر نسبيًّا من كبسولات الفيتامين C . لذا هي مكمّلات غذائيّة ممتازة طبيعية 100%.

3- فعّالة جدًا كعلاج لإزالة السموم من الجسم

تحتوي قشرة الرمّان على كميّة كافية من مضادات الأكسدة لإزالة السموم بشكل طبيعي ومثالي. نقيع قشر الرمّان مقوٍّ فعّال ينشّطكم.

4- تؤمّن توازن الجهاز الهضمي

القوّة الأساسية لهذا المشروب الساخن هي قدرته على تدمير البكتيريا والطفيليات التي يمكنها أن تسبّب أضرارًا في جهاز المعدة والأمعاء. إنه العلاج الطبيعي المثاليّ للعديد من الأمراض في الجهاز الهضمي وعوارضها مثل الإسهال والسالمونيلا والقروح وأشكال متعدّدة من إلتهاب القولون.

تجدون هنا الوصفة لتحضير نقيع قشر الرمّان:

المكوّنات

كل ما تحتاجون إليه فعلًا هو 10 إلى 12 غ من قشر الرمّان المجفّف و200 مل من الماء.

التعليمات

– ضعوا قشور الرمّان المجفّفة في كوب فارغ. من الأفضل أن تستخدموا الكوب الذي تشربون فيه

– اغلوا 200 مل من الماء

– أضيفوا الماء المغليّ إلى الكوب المليء بقشر الرمّان

– غطّوه واتركوه لمدّة 25 دقيقة

اشربوا واستفيدوا ! ننصحكم بتغطية الكوب أثناء تناولكم المشروب الساخن.

نشر رد