مجلة بزنس كلاس
أخبار

شارك حوالي 3600 طالب في مبادرة “هيليوم قطر” التعليمية التي أطلقتها شركة راس غاز المحدودة (راس غاز) للعام الثاني على التوالي، والتي اختتمت أمس بحفل أقيم في مقر شركة راس غاز لتكريم طلاب 14 مدرسة ثانوية من بين 36 مدرسة شاركت في المبادرة، وذلك تقديرًا لمشاريعهم البحثية المتميزة بشأن موضوع الهيليوم.

ونظمت شركة راس غاز هذه المبادرة بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، وذلك في إطار مبادرة “تفعيل التعليم”، وهي أحد برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة التي تربط بأسلوب مبتكر بين المعرفة بصناعة الطاقة وتدريس العلوم.

وقال السيد حمد بن مبارك المهندي الرئيس التنفيذي لراس غاز: “للسنة الثانية على التوالي نعتز برؤية هذه المشاركة القوية والنشطة للطلاب في مبادرة هيليوم قطر التي تأتي في إطار برنامج تفعيل التعليم وما تحققه هذه المبادرة من نجاح، حيث إننا في راس غاز نؤمن بأن من أهم الإسهامات التي نستطيع تقديمها تجاه استدامة وطننا هي تشجيع جيل الشباب على الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بوصفها المواد التي تدفع نحو الابتكار، ونأمل أن تعزز هذه المبادرات اهتمام الطلاب بمجال العلوم”.

وشهدت المبادرة مشاركة طلاب من 36 مدرسة عملوا معًا في شكل فرق لابتكار مشاريع أثبتت فهمهم للهيليوم واستخداماته الصناعية المختلفة من خلال البحث العلمي أو المشاريع الإعلامية أو مشاريع التوعية الاجتماعية.

وازداد حجم مشاركة المدارس هذا العام بنسبة 40 في المائة عن العام الماضي، ما يؤكد نجاح العلاقة الوثيقة التي تربط شركة راس غاز بقطاع التعليم، والتزام الشركة المستمر تجاه المجتمع القطري من خلال برنامج استباقي للمسؤولية الاجتماعية.

وقد تم إدخال هذه المبادرة لأول مرة في المقررات الدراسية للعلوم بالمدارس الثانوية المحلية في عام 2015، وشارك بالبرنامج حتى الآن حوالي 6 آلاف طالب، استخدموا المصادر التعليمية التي ابتكرتها شركة راس غاز، ومن بينها كتاب حول الهيليوم و8 أفلام قصيرة حول استخداماته، كما أشرف مهندسو الشركة على ورشة عمل نظمت للمعلمين بهدف تقديم الخبرات التخصصية والمعرفة المتعمقة بهذه المادة الدراسية.

ومن جهتها قالت السيدة فوزية عبد العزيز الخاطر، مديرة هيئة التعليم بوزارة التعليم والتعليم العالي: “نحن في وزارة التعليم والتعليم العالي سُعداء بالعَلاقة الطيبة والقوية التي تجمعنا بشركة راس غاز. وتعد مبادرة هيليوم قطر أحد أهدافنا المشتركة لرفع مستوى الوعي لدى أبنائنا الطلبة بأهمية الاعتزاز بمواردنا الوطنية والحِفاظ عليها. وإن شراكتَنا هذه تُقَدِّرُ عاليًا الدَّور الريادي الذي تنهضُ به شركة راس غاز في مجال الطاقة”. ومن الجدير بالذكر أن دولة قطر تُعد واحدة من أكبر مصدري ومنتجي الهيليوم في العالم، ويوجد بها أكبر منشأة لتكرير الهيليوم في العالم (الهيليوم-2).

نشر رد