مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أعلن بنك الخليج التجاري /الخليجي/ عن بياناته المالية للأشهر الستة الأولى من العام 2016 حيث بلغ صافي أرباح البنك /320.3/ مليون ريال بارتفاع قدره 6 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
وفي هذا السياق، قال سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس ادارة البنك والعضو المنتدب، إن النتائج التي حققها البنك في النصف الأول من العام تعكس عزمه على مواصلة مسيرة النمو، حيث نجح البنك خلال هذه الفترة في دعم رأسماله وذلك عن طريق إصدار الأدوات الرأسمالية المؤهلة للإدراج ضمن الشريحة الأولى لرأس المال كما نجح في كسب ثقة ملحوظة بالأسواق العالمية مما ساعد على جذب سيولة من الخارج وتنويع مصادر التمويل.

وأكد سعادته ان الإدارة ستستمر في تطبيق استراتيجيتها الجديدة متوسطة المدى 2016-2018 التي تركز على تقديم الخدمات المميزة وتلبية متطلبات القطاعين العام والخاص وتعزيز الانتشار والعلامة التجارية للبنك بما يصب في مصلحة السادة المساهمين وجميع أصحاب المصالح الآخرين.
وتعليقاً على النتائج المالية التي حققها /الخليجي/ أشار السيد فهد آل خليفة، الرئيس التنفيذي للمجموعة إلى أنه على الرغم من التحديات التي تواجهها الأسواق، يمضي البنك في تحقيق النمو في مختلف أنشطة البنك حيث بلغ صافي الأرباح 320 مليون ريال قطري في النصف الأول من العام وهذا خير دليل على صلابة وضعه وعزمه على استكمال مسيرة النمو.

وبين آل خليفة أن البنك نجح خلال النصف الأول في وضع الاستراتيجية الجديدة للأعمال على المسار الصحيح وتحقيق التنويع في مصادر التمويل وذلك من خلال إجراء اكتتابات متوسطة إلى طويلة الأجل للسندات والأوراق التجارية الصادرة عن الخليجي في الأسواق العالمية وتوفير رأس المال الكافي لنمو الأعمال التجارية.

وأضاف أن نسبة كفاية رأسمال /الخليجي/ بلغت مستوى مريحا عند 15.8بالمائة في نهاية يونيو 2016 كما واصلنا إحكام السيطرة على المصاريف مما انعكس إيجاباً في معدل التكلفة إلى الدخل الذ
ي بلغ 32 بالمائة، كما في يونيو 2016 مقارنة بـ 35.6 بالمائة في الفترة نفسها من العام السابق.

نشر رد