مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

تعرض أفضل 300 شركة تركية منتجاتها في معرض “إكسبو تركيا في قطر” في خطوة ستساعد على زيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات المتبادلة بين تركيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد أعلن مركز قطر الوطني للمؤتمرات عن توقيعه اتفاقية تعاون مهمة مع شركة “ميدياسيتي” التركية لتنظيم معرض تجاري وقمة لرجال الأعمال من تركيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. حيث يهدف المعرض وقمة رجال الأعمال لزيادة صادرات الشركات المصنعة التركية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ووفقًا لهذه الاتفاقية، من المتوقع أن تشارك 300 من أكبر الشركات التركية في معرض “إكسبو تركيا في قطر”، المقرر عقده في أبريل 2017، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

ويتطلع “إكسبو تركيا في قطر” إلى قدوم أكثر من ثلاثة آلاف من رجال الأعمال من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لزيارة المعرض من خارج قطر، كما يتوقع المنظمون أن يجذب المعرض أكثر من عشرة آلاف زائر من رجال الأعمال والجمهور من داخل قطر.

وعلى هامش المعرض، ومن خلال قمة رجال الأعمال، سيتم تنظيم حوالي ألفي اجتماع عمل بين رؤساء الشركات التركية المشاركة، وبين رجال الأعمال من المنطقة. وتهدف هذه النشاطات إلى زيادة صادرات تركيا إلى قطر من 400 مليون دولار إلى 1 مليار دولار، وهو ما يعادل أكثر من ضعفي حجم الصادرات الحالية.

وفيما يتعلق بهذا الهدف، قال رئيس مجلس إدارة ميدياسيتي هاكان كيرت: “تبلغ قيمة صادرات تركيا إلى قطر حاليًا 400 مليون دولار، وهدفنا هو مضاعفة حجم الصادرات من خلال هذا المعرض، والوصول في نهاية المطاف إلى مليار دولار من الصادرات في السنوات القادمة، ومن خلال الاستفادة من قرب تركيا من شمال إفريقيا والشرق الأوسط -وهي الأسواق المستهدفة من أنحاء العالم- نؤمن بأنه ينبغي زيادة أنشطتنا الصناعية في المنطقة، وليس لدينا شك بأن الشركات والعلامات التجارية التركية ستقدم إضافات مميزة لرجال الأعمال في المنطقة وعلى وجه التحديد في قطاعات السياحة الصحية والصناعات الغذائية والطعام الحلال إضافة إلى الطاقة المتجددة وإدارة البيئة والبناء ومواد البناء، كذلك في مجالات التكنولوجيا والنقل والمدن الذكية وغيرها من الصناعات”.

وقال الرئيس التنفيذي في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، عبد العزيز العمادي: “بينما تنمو العلاقة الحالية بين كلا البلدين، كذلك تنمو الفرص التجارية بينهما، وهذه الأخوة الاقتصادية بين البلدين لن تفيد الشركات الحكومية فقط، بل ستساعد في تسهيل نمو التجار والشركات التجارية على مستوى رجال الأعمال، حيث يساهم موقع قطر بدور حيوي في جذب الشركات العالمية لعرض علاماتها التجارية وفرص الامتياز، وذلك ليس لدول مجلس التعاون الخليجي فقط، بل ولعموم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أيضًا، ونحن نؤمن بقوة بأن هذا المعرض لن يسهم فقط في حضور تركيا في المنطقة من وجهة نظر استثمارية، بل سيساهم في خلق فرص العمل وشراكات أعمال إستراتيجية في المنطقة أيضًا، ونحن في مركز قطر الوطني للمؤتمرات لدينا حضور قوي بالفعل لزيادة فعالية هذا الحدث، بفضل الخبرة المتكاملة التي اكتسبها المركز خلال السنوات الخمس الماضية باحتضانه العديد من الفعاليات الدولية من المعارض والمؤتمرات العالمية والتجارية والحكومية والعلمية، حيث أهلته هذه الخبرات لقيادة صناعة المعارض والمؤتمرات في قطر،

إضافة إلى خبرة المركز في خدمات الدعم اللوجستية وخدمات حجوزات الطيران والفنادق، إضافة إلى الخدمات التسويقية لمثل هذه الفعاليات العالمية. ولهذا فنحن نتطلع إلى جعل هذا المعرض حدثا مستمرا يستقطب كبار رجال الأعمال والمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

إضافة إلى هذا الزخم التجاري، فإن “إكسبو تركيا في قطر” سيؤسَس “مدينة الثقافة التركية” في قطر، وهذا جزء آخر من اهتمام اتفاقية التعاون هذه، لإظهار الثقافة التركية لزائري المعرض، حيث سيتم إعداد هذه الفعالية طوال أيام المعرض من خلال تنظيم “مهرجان الثقافة التركية” للترويج للثقافة والتراث التركي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يتعرف الجمهور على كل الثقافات والفنون الشعبية التركية، إضافة إلى عروض الحرف اليدوية التركية وأنشطة أخرى تجعل “إكسبو تركيا في قطر” مهرجان من الفعاليات التي ستجذب الجمهور إضافة إلى رجال الأعمال.

نشر رد