مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

للنجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش مسيرة حافلة فى ملاعب أوروبا، ولكن لم يسبق له حتى الوقت الحالى اللعب فى الدورى الإنجليزى الأقوى والأكثر إثارة فى العالم، بعد فشل انضمامه لارسنال قبل سنوات.
ثلاثة أشهر سيقضيها أسطورة السويد مع ناديه الفرنسى باريس سان جيرمان الذى حطم معه العديد من الأرقام القياسية فى غضون ثلاث سنوات فقط، وبعد ذلك سينتهى عقده والمرجح أن يرحل وهو مازال محافظاً على رونقه وفى أوج تألقه رغم بلوغه 34 عاما، بعد أن سيصبح لاعباً حراً، إذا ما نجح فريق العاصمة فى التجديد له.
فى السطور التالية ثلاث وجهات إنجليزية محتملة للسلطان..
1 مانشستر يونايتد منذ أن تولى الهولندى لويس فان جال قيادة الفريق، تعاقد مع عدد من المهاجمين وفشلوا جميعهم فى التأقلم معه أبرزهم فالكاو وديباى، وأصبح الريد ديفيلز فى حاجة لنجم كبير لمعاونة واين رونى قائد الفريق فى مركز الهجوم، لاسيما بعد رحيل روبن فان بيرسى وخافيير هيرنانديز.
إبراهيموفيتش فى حالة قدومه لليونايتد سيكون المهاجم الصريح وسينزل رونى فى العمق لمعاونته، ويتوقع أن يكون ثنائيا مذهلا، كالذى فعله فيرجسون منذ 4 سنوات بعد التعاقد مع فان بيرسى ونجح الأخير فى الفوز بصدارة الهدافين وتكوين شراكة رائعة مع الجولند بوى انتهت بحصد لقب البريميرليج.
2- ليفربول قبل عامين فى حفل الكرة الذهبية ركض إبراهيموفيتش إلى يورجن كلوب مدرب بوروسيا دورتموند وقتها قائلاً له بابتسامة: “متى ستتعاقد معى فى دورتموند؟”، فأجابه كلوب: “إذا حدث ذلك سأضطر إلى بيع الفريق بأكمله للحصول على سعرك!”.
هذه المحادثة كشفت أن إبرا يعشق اللعب تحت قيادة المدرب الألمانى، وسوف تتحقق رغبته مع الريدز بعد أن يصبح متاحاً بالمجان بعد ثلاثة شهور، يأتى هذا فى الوقت الذى فشل فيه ليفربول فى التعاقد مع مهاجم مميز لاسيما بعد فشل بينتيكى صاحب الـ32.5 مليون إسترلينى، بخلاف إصابات ستوريدج المتكررة.
3- تشيلسى أما تشيلسى فقد اعتاد مؤخراً المغامرة بالمهاجمين الكبار سناً أو اللاعبين “المنسيين” كفالكاو وباتو وغيرهم، فقد يجد الفريق فرصة سهلة لجلب إبرا بالمجان وإغراؤه براتب ضخم كما يفعل الروسى إبراموفيتش مالك النادى مع النجوم. دييجو كوستا حالياً هو المهاجم رقم 1 فى البلوز، لكن إصاباته تتكرر باستمرار، كما أن مهاجم الفريق الآخر لويك ريمى لا يمكن الاعتماد عليه موسم كامل، وأصبح تواجد السلطان ضرورة فى ستامفورد بريدج.

http://s.youm7.com/2593057

نشر رد