مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شملت قائمة فريق شابيكوينيسي البرازيلي المنكوب، الذي تعرضت الطائرة التي تقله لحادثة تحطم فجر الثلاثاء، 3 لاعبين سبق له الاحتراف في الدوريات العربية، فضلا عن المدرب كايو جونيور، الذي قاد 3 أندية عربية خلال السنوات الماضية، آخرها الشباب الإماراتي، الذي رحل عنه قبل بداية الموسم الحالي، وقبله ناد الجزيرة الإماراتي، بالإضافة إلى الغرافة القطري.

وضمت قائمة الضحايا برونو راخيل لاعب نادي العربي القطري سابقاً، والذي دافع عن ألوان الفريق لفترة قصيرة في عام 2014، إذ خاض 7 مباريات بقميص الفريق سجل خلالها هدفين.. وكذلك فيليبي ماتشادو الذي لعب للغرافة القطري عام 2011، قبل أن ينتقل لنادي الفجيرة الإماراتي عام 2012، وخاض كذلك تجربة لاحقة في الدوري الإيراني مع فريق سابا قم.

كما شملت اللاعب جوسيمار روسادو، الذي لعب في صفوف نادي الوطني السعودي عام 2009.
ووفقاً لقائمة الضحايا التي كشفت عنها وسائل الإعلام البرازيلية فإن 19 لاعباً تأكد بشكل رسمي مقتلهم في الحادث، بينما نجا 3 لاعبين، حيث تعرضوا لإصابات خطيرة وجرى نقلهم إلى المستشفى.

وبالإضافة إلى اللاعبين الـ19، سقط في الحادثة 18 من أفراد الجهاز الفني والإداري والطبي، وموظفي الفريق، و7 من أعضاء مجلس إدارة النادي، و21 صحفياً كانوا على متن الطائرة.

يذكر أن رافائيل باستوس، لاعب حتا الإماراتي الحالي، رحل عن الفريق البرازيلي منذ أشهر قليلة صوب دوري الخليج العربي، كما سبق له اللعب مع النصر السعودي.

نشر رد