مجلة بزنس كلاس
رئيسي

المهابط في كل الاتجاهات والتحليق مستمر

الشركة تعلن نتائجها للسنة المالية 2015 / 2016 بثلاثة أضعاف ماقبلها

شبكة الوجهات تتشابك وأسطول الشحن يتسع

 الباكر: 2016 أفضل السنوات.. وطريق الريادة أوتوستراد ممهد

39 ألف موظف خلايا نحل في الشركة والكوادر تتوسع

خفض النفقات 1.5%.. وزيادة السيولة المالية إلى 12 مليار ريال

خطط لتدشين 17 وجهة خلال السنة المالية الجديدة

زيادة أسطول الشحن الجوي.. والوجهات ترتفع إلى 54

 بزنس كلاس – أنس سليمان

أعلنت مجموعة الخطوط الجوية القطرية عن أرباحها التشغيلية للسنة المالية 2015 / 2016 حيث بلغت 3 مليارات ريال، أي ما يقارب ثلاثة أضعاف الأرباح التشغيلية التي تحققت في السنة المالية 2014/ 2015 والبالغة 1.1 مليار ريال.

وكشف تقرير الشركة المالي للسنة المالية 2015 / 2016 أن الأرباح الصافية للشركة خلال هذا العام المالي والذي انتهى في مارس الماضي بلغت 1.6 مليار ريال، بينما سجلت لنفس الفترة من العام السابق ربحاً صافياً بلغ 374 مليون ريال.

وبلغت نسبة النمو في المقاعد المتوفرة لكل كيلو متر 28 % منذ إعادة إطلاق الشركة في عام 1997 ولغاية 31 مارس 2016.

الريادة شعار دائم

من جانبه قال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أن المجموعة تواصل ريادة قطاع الطيران في كافة جوانبه، ابتداءً من الأداء المالي القوي وصولاً إلى المنتجات على متن الطائرات والتي جعلتها تفوز بعدّة جوائز.

وأفاد بأن النتائج تظهر بأن السنة المالية 2016 هي واحدة من أفضل السنوات لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، وقد تحقق ذلك بفضل جهود وتفاني أكثر من 39.369 موظفاً يعملون في مجموعة الخطوط الجوية القطرية.

وأوضح التقرير المالي أنه خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2016، خفضت الخطوط الجوية القطرية نفقاتها بنسبة 1.5 في المئة بينما زادت السيولة النقدية وما يعادلها من 5.5 مليار ريال إلى 12 مليار ريال، على الرغم من النمو الهائل في عمليات التشغيل والحالة السلبية في حركة تبادل العملات الأجنبية.

وعلى مدار السنة المالية 2015 / 2016، أضافت الخطوط الجوية القطرية 13 وجهة جديدة حيث وصل عدد وجهاتها الإجمالية إلى أكثر من 150 وجهة في ست قارات.

وتعدّ الخطوط الجوية القطرية أول شركة في العالم تشغل طائرات إيرباص A350XWB التي تعتبر الطائرة الأكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية في العالم، كما كانت الناقلة القطرية أول شركة طيران تجارية تشغل هذه الطائرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

في كل الاتجاهات

وتشغل القطرية حالياً طائرات ايرباص A350 إلى ثلاث قارات هي أمريكا الشمالية، أوروبا، وآسيا. وفي نفس الفترة استلمت الناقلة القطرية الـ٢٥ من طراز بوينج ٧٨٧ دريملاينز ليرتفع عدد طائراتها من هذا الطراز إلى ٢٩ طائرة.

وأضافت الخطوط القطرية إنجازاً آخر تمثل في إضافة الطائرة الـ ٥٠ من طراز بوينج ٧٧٧ التي تعتبر العمود الفقري في أسطولها.

وأصبحت القطرية لرجال الأعمال قسم الطائرات الخاصة في مجموعة الخطوط الجوية القطرية أول مشغل في العالم لطائرات جلفستريم GR50ER وهي أكبر وأسرع طائرة في العالم في فئتها. تملك القطرية لرجال الأعمال حالياً طائرتين من طراز جلفستريم G650ER من أصل ٣٠ طائرة من هذا النوع تقدمت بطلب شرائها.

أسطول الشحن

وسجلت القطرية للشحن الجوي عاماً حافلاً بالإنجازات أيضاً حيث أصبحت منذ أكتوبر ٢٠١٥ ثالث أكبر شركة شحن جوي في العالم وتواصل باستمرار زيادة عدد أسطولها ومنتجاتها المختلفة وعلى مدار السنة المالية ٢٠١٦ زادت القطرية للشحن الجوي عدد وجهات الشحن إلى ٥٤ وجهة بعدما أضافت إلى شبكتها الخاصة بالشحن وجهات دالاس وبودابست، وبراغ، ومدينة هوشي منه، ونيويورك بالإضافة إلى ذلك وبموازاة النمو التجاري للخطوط الجوية القطرية رفعت القطرية للشحن الجوي سعة الشحن إلى مختلف وجهاتها العالمية من خلال زيادة عدد طائرات أسطولها التي من المقرّر أن يصل الى ٢٢ طائرة بحلول العام ٢٠١٧ وكذلك من خلال طائرات الركاب التجارية التي تشهد أيضاً نمواً مستمراً.

شبكة الوجهات

وخلال السنة المالية 2016، عززت الخطوط الجوية القطرية شبكة وجهاتها في العالم حيث دشنت رحلاتها إلى عدد من الوجهات المميّزة من ضمنها رحلات يومية إلى لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية، وسيدني في أستراليا، كما زادت عدد رحلاتها إلى المملكة المتحدة إلى 73 رحلة أسبوعية وذلك مع إضافة برمنجهام التي تعدّ الوجهة الرابعة للقطرية في المملكة المتحدة.

وتخطط الخطوط الجوية القطرية لتدشين 17 وجهة جديدة في السنة المالية 2016 / 2017 من ضمنها الوجهات التي تم تدشينها وهي أديلايد وأتلانتا ومراكش ويريفان.

والخطوط الجوية القطرية هي الناقلة الوطنية لدولة قطر وتسيّر اليوم أسطولاً حديثاً يضمّ 186 طائرة حديثة إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات.

كما ستدشن الناقلة القطرية في الفترة المقبلة الوجهات التالية: أوكلاند في نيوزيلاند، شيانغ ماي في تايلاند، دوالا في الكاميرون، هلسنكي في فلندا، كرابي في تايلاند، ليبرفيل في الغابون، لوساكا في زامبيا، نيس في فرنسا، بيزا في ايطاليا، سراييفو في البوسنة، السيشل، سكويجي في مقدونيا، ويندهوك في ناميبيا.

 30 مليون مسافر

وقالت الخطوط القطرية إن مطار حمد الدولي أظهر قدرته الاستيعابية العالية حيث سجل رقماً قياسياً في عدد المسافرين في عام ٢٠١٥ بلغ أكثر من ٣٠ مليون مسافر وذلك بعد سنة واحدة من بدء التشغيل، كما حصل المطار على جائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط للعام الثاني على التوالي، وكان أول مطار في الشرق الأوسط يدرج ضمن قائمة أفضل عشرة مطارات وفق تصنيف سكاي تراكس العالمية.

يعمل مطار حمد الدولي تحت إدارة مجموعة الخطوط الجوية القطرية وأطلق تطبيق الجوال الجديد لمساعدة المسافرين على التعرّف على مرافق المطار بغرض التسوّق وتناول الطعام والاستفادة من التجارب الأخرى التي يوفرها ويواصل مطار حمد الدولي اعتماد التكنولوجيا الحديثة والمتقدّمة لتقديم “المطار الذكي” الذي يمنح المسافرين القدرة على التحكم بمختلف الإجراءات.

نشر رد