مجلة بزنس كلاس
صحة

 

انتشر التين البرشومى فى الآونة الأخيرة، ويتميز باحتوائه على كنز من المواد الغذائية الهائلة والهامة لصحة الجسم، ويوجد فى غرب آسيا، ولكن يتوفر الآن فى كل مكان تقريبًا وفى أى وقت خلال السنة، كما أن شجرة التين هى عضو فى عائلة التوت.

فى هذا السياق، أوضح الخبراء عبر الموقع الطبى الأمريكى “organicfacts” أن هناك عددا قليلا من الفوائد الصحية المستمدة من التين البرشومى وتشمل:

1- يكافح الضعف الجنسى
:
التين البرشومى وسيلة لتصحيح الخلل الجنسى مثل العقم، وقوة التحمل، أو عدم القدرة على الانتصاب، ويعتبر التين البرشومى جزءا كبيرا من الأساطير والثقافة القديمة، وأكثر من مرة يشار إلى أنه يعزز الخصوبة والعلاقة الجنسية.
ويؤكد الخبراء أن التين البرشومى يمكن أن يستخدم كمنشط جنسى، وذلك لاحتوائه على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن الثمينة، قد تؤدى إلى زيادة مفاجئة فى الطاقة والقدرة على التحمل لزيادة القدرة الجنسية.

2- يخفض الكولسترول:
يحتوى التين البرشومى على البكتين، وهو من الألياف القابلة للذوبان، فعندما تتحرك هذه الألياف عبر الجهاز الهضمى، فإنها تأخذ الكتل الزائدة من الكولسترول، وتحملها إلى فتحة الشرج إلى أن يتخلص منها الجسم.

3- يقى من أمراض القلب التاجية:
يحتوى التين البرشومى على الفينول، وأوميجا 3، وأوميجا 6، وهذه الأحماض الدهنية تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، وعلاوة على ذلك، فإن أوراق التين لها تأثير كبير على مستوى الدهون الثلاثية وتقللها، لأن الدهون الثلاثية عامل رئيسى وراء أمراض القلب المختلفة.

نشر رد