مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يلتقي فريق العين الإماراتي مع تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، على استاد هزاع بن زايد، ضمن إياب نهائي دوري أبطال آسيا.

وسبق وأن انتهى لقاء الذهاب والذي أقيم في كوريا، بفوز تشونبوك بهدفين مقابل هدف.
وقدم العين مباراة متميزة، وكان قريب من الفوز لولا الأخطاء الدفاعية التي كلفت الفريق الخسارة.

وفي هذا التقرير نعرض أبرز 3 أسباب ترجع فوز العين على تشونبوك.

تغيير طريقة اللعب

سيقوم مدرب فريق العين، بتغيير طريقة اللعب، حيث سيعتمد على المهاجم دوغلاس، وعودة عامر عبدالحمن، وهذا سيعطي العين الأفضلية في اللقاء.

وستسمح طريقة اللعب الجديد لفريق العين السيطرة على منطقة الوسط، وخلق فرص كثيرة، بالإضافة لتنويع طرق صناعة الفرص، من الاختراق من العمق، والكرات الثنائية، واللعب من الأطراف.

ضعف دفاع وارتكاز تشونبوك

يعني فريق تشونبوك في منطقة الدفاع والارتكاز، حيث لا يستطيع قلبي الدفاع التعامل بشكلٍ صحيح مع الكرات العرضية والساقطة، بالإضافة لضعفهم بالتعامل مع الكرات الثابتة والسريعة.

ومن السهل كشف دفاع فريق تشونبوك، خاصة وأن ارتكاز الفريق ضعيف، ولذلك الفرصة مهيأة لفريق العين لاستغلال تلك النقطة، وتكثيف الضغط على مرمى تشونبوك، واستغلال أخطاء دفاعهم، فالقاعدة تقول في كرة القدم “كثرة الضغط يولد الأخطاء”.

الجماهير

في مباراة الذهاب شكلت الجماهير الكورية نقطة الحسم في اللقاء، حيث عمدت على رفع معنويات لاعبيهم بعد تلقيهم لهدف، واستطاع فريقهم الفوز بهدفين.

والعين سيلعب مباراة الإياب على أرضه وبين جماهيره على استاد هزاع بن زايد، وعملت إدارة المعلب على مضاعفة عدد المقاعد في المدرجات، وتوجد الجماهير بشكلٍ كبير سيعطي العين الأفضلية في اللقاء، كما ستقوم الجماهير باعطاء دافع معنوي للاعبي فريقها من أجل التتويج بلقب دوري أبطال آسيا.

في النهاية، على فريق العين أن يحذر من دفاع فريقه، والعمل على تثبيت بعض المدافعين لعدم اتاحة الفرصة لفريق تشونبوك لاستغلال الهجمات المرتدة السريعة.

نشر رد