مجلة بزنس كلاس
سياحة

 الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت “العربية للطيران”، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجها المالية للربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر من عام 2016، والتي كشفت عن استمرار نجاح الشركة في تحقيق استراتيجيتها التوسعية والذي انعكس في تحقيقها لنتائج مالية قوية.

وبلغ صافي أرباح الشركة خلال الربع الثالث من العام الجاري 297 مليون درهم إماراتي، بنمو نسبته 26% مقارنة بـ 235 مليون درهم إماراتي خلال نفس الفترة من العام 2015. وحققت الشركة خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر 2016 إيرادات بلغت 1،12 مليار درهم إماراتي، بما يساوي الإيرادات التي حققتها خلال الفترة ذاتها من العام 2015. ونقلت العربية للطيران أكثر من 2،27 مليون مسافر خلال الربع الثالث من العام 2016، مسجلة نمواً بنسبة 14%، مقارنة بمليوني مسافر خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ معدل إشغال المقاعد (أي نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتوفرة) خلال هذا الربع نسبة مرتفعة وصلت إلى 81%.

وتعليقاً على ذلك، قال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة العربية للطيران: “يعكس الأداء القوي للربع الثالث واجمالي آداء الشركة خلال العام الحالي القوة التجارية والتشغيلية للعربية للطيران، والذي يدعمه التزام الشركة بتوفير خدمات نقل جوي ذات قيمة مضافة لعملائها وعائدات مجزية على الاستثمار للمساهمين”.

وأضاف: “على الرغم من التحديات الاقتصادية الحالية والناجمة عن الفائض في الطاقة الإستيعابية في السوق وحالة عدم الاستقرار السياسي في بعض اسواق المنطقة، بالإضافة إلى التأثيرات الناتجة عن انخفاض سعر النفط في الاقتصادات الإقليمية، إلا أننا لا نزال واثقين من مستقبل قطاع الطيران الاقتصادي على المدى الطويل في المنطقة، ومن قدرتنا على الاستمرار في تنفيذ خطط نمونا، بينما نعمل على تحقيق وعودنا لعملائنا بتقديم القيمة مقابل المال كل يوم”.

هذا وقد وصل صافي أرباح العربية للطيران خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 إلى 542 مليون درهم إماراتي، بزيادة قدرها 15% مقارنة بـ 472 مليون درهم إماراتي خلال الفترة ذاتها من عام 2015. وسجلت الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2016 إيرادات بلغت 2،96 مليار درهم إماراتي، بارتفاع قدره 3%، مقارنة بـ 2,86 مليار درهم إماراتي خلال نفس الفترة من العام 2016. وحملت شركة الطيران الاقتصادي على متن رحلاتها أكثر من 6،3 مليون مسافر خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، محققة نمواً سنوياً قدره 14%. وبلغ معدل إشغال المقاعد خلال الفترة ذاتها نسبة مرتفعة وصلت إلى 80%.

وأتمت العربية للطيران في الشهر الماضي عامها الثالث عشر، ولا زالت تحقق أرباحاً منذ العام الأول لإطلاق عملياتها. وأضافت الشركة 5 وجهات جديدة إلى شبكة رحلاتها العالمية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 انطلاقاً من مراكز عملياتها الرئيسة في الإمارات، والمغرب، ومصر، والأردن.

ومن الجدير بالذكر أن العربية للطيران أضافت إلى سجلها الحافل بالنجاح عدداً من الجوائز العالمية خلال الربع الثالث من عام 2016 عندما تم تصنيفها في المرتبة الثالثة بين أفضل 50 شركة طيران عالمية، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها مجلة “إير فاينانس جورنال” شملت 137 شركة طيران حول العالم. كما فازت الشركة بجائزة “أفضل شركة طيران اقتصادي للعام” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “أفييشن بيزنس”، بالإضافة إلى جائزة “مبادرة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات”، وذلك عن طريق برنامجها “سحاب الخير”. وحاز أيضاً عادل العلي، الرئيس التنفيذي للمجموعة، على جائزة “رئيس تنفيذي العام” لشركات الطيران خلال حفل توزيع جوائز مجلة “سي إي أو” الشرق الأوسط التي أُقيمت في سبتمبر 2016.

 

نشر رد