مجلة بزنس كلاس
رئيسي

 على وقع نجاح اختبارات الجذب والتشويق التي يحققها مهرجان صيف قطر

مطالبات حثيثة بتعميم الفعاليات والعروض على مدار العام

سياحة البواخر والسفن والأعمال والرياضة ترفع سقف الإقبال وتفتح ممرات جديدة للصناعة السياحية

 الفعاليات تنعش نتائج الفنادق والمولات التجارية.. والخصومات ضيافة معتمدة 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

طالب عدد من مديري شركات السياحة والسفر بتكثيف جهود الهيئة العامة للسياحة لتنظيم مهرجانات وفعاليات دورية لتنويع منتجات القطاع السياحي، مؤكدين على ضرورة ألا تقتصر العروض على فصل الصيف وعطلات الأعياد، وأشاروا إلى أن دولة قطر حققت نمواً ملحوظاً في  سياحة البواخر والسفن وسياحة فعاليات الأعمال والسياحة الرياضية.

وتوقعوا أن يستقطب مهرجان صيف قطر 250 ألف زائر من السوقين المحلية والخليجية، وأشاروا إلى أن فعاليات المهرجان الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع شركائها في القطاعين العام والخاص تحفز نتائج الفنادق والمجمعات التجارية.

وقالوا إن فنادق الدوحة تقدم خصومات للسياح خلال مهرجان الصيف تتراوح فيما بين 25% إلى 30%، وأشار إلى أن التعاون بين هيئة السياحة وقطاع الضيافة يدعم القطاع السياحي الذي يشهد تنامياً كبيراً.

ونوهوا إلى أن مهرجان صيف قطر هو أحد الفعاليات الكبرى التي تندرج ضمن استراتيجية قطر لتنمية وتنويع المنتج السياحي بالشراكة مع القطاع الخاص، وأكدوا على ضرورة أن تهدف استراتيجية السياحة إلى تطوير روزنامة فعاليات سنوية متنوعة وغنية، وذلك من أجل تنشيط قطاعي الضيافة والتجزئة وتشجيع السياحة الداخلية واجتذاب السياح.

تشجيع ودعم واستقطاب

وأشار أحمد حسين المدير العام لشركة توريست للسفر والسياحة، أن مهرجان الصيف يتضمن العديد من النشاطات والعروض الترفيهية المختلفة وتقام الفعاليات في جميع أرجاء الدولة، مشيراً إلى أن المواطنين والمقيمين والسياح يجدون ما يناسبهم من المغامرات والنشاطات الثقافية والترفيهية.

وقال إن مهرجان صيف قطر يهدف إلى تشجيع السياحة العائلية وجعل قطر وجهة سياحية عائلية بامتياز، منوهاً إلى أن الهيئة العامة للسياحة الهيئة العامة للسياحة  تعمل من خلال مهرجان الصيف على تنشيط المنتجات السياحية المتوفرة، والمساعدة في رفع نسبة إشغال الفنادق خلال موسم الصيف الذي يشهد تراجعاً في نتائج القطاع الفندقي.

وتوقع أحمد حسين أن يستقطب المهرجان أعداداً كبيرة من السياح وخاصة من دول مجلس التعاون الخليجي، مبيناً أن المهرجان يمثل مرآة حقيقة تعكس الصورة الحضارية لدولة قطر وما تتمتع به من تراث وجذور ثقافية عميقة وأصيلة.

وأوضح أن الفنادق توفر حوافز إضافية تتضمن مجموعة متنوعة من الخيارات بما في ذلك وجبات إفطار مجانية، ومغادرة الفندق في وقت متأخر ووجبات مجانية للأطفال عند مرافقتهم والديهم بحد أقصى ثلاثة أطفال لكل أسرة وخدمة النقل المجانية من وإلى مطار حمد، مشيراً إلى أن هذه العروض متاحة أيضاً للمواطنين والمقيمين الذين يقومون بالحجز خلال فترة المهرجان.

ونوه أحمد حسين إلى أن تنفيذ قطر حزمة من المشروعات العملاقة يساهم في إنعاش حركة السفر والطيران، وتوضح الإحصائيات والتقارير الدولية أن قطر أصبحت محط أنظار رجال الأعمال بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر ما ينعكس بالإيجاب على شركات الطيران.

برنامج حافل بالعروض  

وأكد محمد حسين الملا، الرئيس التنفيذي لشركة سفريات الملا، على ضرورة تواجد ممثلين من هيئة السياحة في مطار حمد الدولي ومنفذ أبو سمرة، للترحيب بالزوار وتوزيع الخرائط وبرنامج فعاليات مهرجان العيد بالإضافة إلى نشرات تعريفية بمواقع الاحتفالات المختلفة.

وقال إن فعاليات المهرجان تساهم في زيادة حجم السياحة الوافدة إلى قطر وإظهارها كنقطة جذب سياحية، وأشار إلى أن المهرجان يتضمن برنامج حافل بالعروض الترفيهية والجولات السياحية لأهم المعالم.

وأوضح الملا أن هيئة السياحة تستغل المهرجانات الترفيهية للترويج لدولة قطر كوجهة متميزة وفريدة للسياحة العائلية ، ونوه إلى أن قطر تتمتع بالمرافق السياحية  المتطورة من الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق وأماكن الاستجمام والترفيه ما يجعلها وجهة سياحية رائدة بالمنطقة.

وأشار إلى أن تنظيم المهرجانات الترفيهية يدعم القطاع السياحي، مؤكداً أن أهم ما يميز مهرجان صيف قطر 2016 هو أنتشار العروض في جميع أرجاء الدولة ما يساهم بدوره في تزايد أعداد السياح الوافدين مقارنة بالنسخ السابقة من المهرجان والتي تركزت معظم عروضها في الدوحة.

وتوقع الملا أن يستقطب المهرجان أعداد كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي ، مشيراً إلى أن قطاعي الضيافة التجزئة يلعبان دوراً فاعلاً في ضمان نجاح المهرجان.

الخصومات ضيافة واجبة

قال عادل الهيل، المدير العام لشركة سفريات آسيا، إن مهرجان الصيف يأتي ضمن خطة الهيئة العامة لتفعيل الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030 الذي أطلقته الهيئة لتكون خارطة طريق لتطوير صناعة السياحة في قطر وإرشاد الهيئة في جهودها لجعل قطر وجهة سياحية عالمية ذات جذور ثقافية.

أضاف: “جميع المؤسسات السياحية والمرافق الفندقية ترحب بالسياح الوافدين إلى دولة قطر لحضور  فعاليات مهرجان صيف قطر، ليستمتعوا بالنشاطات الترفيهية والألعاب والاحتفالات التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والجهات المشاركة، وتقام هذه الفعاليات في مناطق مختلفة”.

وأوضح أن قطاع الضيافة يشارك بشكل فعال في ضمان نجاح فعاليات المهرجان، حيث يقدم 56 فندقاً خصومات تتراوح فيما بين 25% إلى 30%، وأشار إلى أن هذه العروض تمكن الزوار من الحصول على مجموعة واسعة من خيارات الإقامة، كما تقدم المجمعات التجارية أسعاراً خاصة للتسويق والترفيه.

وأشار الهيل إلى أن مهرجان صيف قطر يشكل فرصة لزيادة حجم السياحة الوافدة ، حيث تعمل هيئة السياحة على الترويج للقطاع السياحي من خلال هذا المهرجان الذي يُعد فرصة لتقديم المنتجات السياحية التي تتمته بها الدولة، منوهاً إلى أن الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تجري خلال المهرجان توفر للزوار إمكانية التعرف على مقومات قطر السياحية.

نشر رد