مجلة بزنس كلاس
أخبار

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية تنطلق فعاليات مهرجان لبرثة الرابع الذي ينظمه مركز شباب الذخيرة في 23 ديسمبر المقبل في صبخة الذخيرة، وذلك بالتزامن مع احتفالات البلاد باليوم الوطني الذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر في كل عام.
ويتضمن المهرجان الذي يستمر 9 أيام بطولات ومسابقات خاصة بالصقور ومسابقات ومزاين الحلال، وفروسية، وهجن، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وتراثية.
وقال السيد علي لحدان المهندي مدير شباب الذخيرة رئيس اللجنة العليا للمهرجان في مؤتمر صحفي مشترك للجنة المنظمة عقد بالمركز:”إن مهرجان لبرثة نجح في استقطاب الكثير من الشباب القطري الذي استهوى التراث القطري، مما دفع إدارة المركز لمواصلة جهودها وتقديم ما هو أفضل للارتقاء بمتطلبات الشباب القطري، خاصة أنه يتزامن مع استمرار أفراح البلاد باليوم الوطني”.
وأوضح أن المهرجان يشتمل على العديد من الأهداف، أهمها إحياء التراث القطري وقد تم التنسيق مع مركز قطر للتراث والهوية لعرض المشغولات القطرية والحرف الشعبية، والأسر المنتجة للأكلات الشعبية، وتعليمية للشباب، وأهداف اجتماعية ورياضية، حيث تم التنسيق مع عدة أندية رياضة ومراكز متخصصة للمشاركة في المهرجان مع التأكيد على الجانب البيئي، حيث تم التنسيق لتجهيز مقر تدريبي والاتفاق مع مدربين لتعليم المقبلين على هذه الهواية أهمية الحفاظ على البيئة والحياة الفطرية في قطر.
وأشار إلى أن هذا العام تحولت بطولة لبرثة إلى مهرجان تراثي نظرا لاشتمالها على كافة عناصر التراث ولم تعد مقصورة على سباقات الصقور، بل هناك مختلف السباقات مثل الهجن والفروسية والحلال وغيرها، لافتا إلى أن مجموع جوائز المهرجان بلغت هذه السنة مليونا وخمسمائة ألف ريال قطري وتسع سيارات.
وعن جديد هذا العام قال “تم استحداث مسابقات غير الصقور، ووجود شوط خليجي دمج بين فئة الشاهين (فرخ، قرناس، وحش) وشوط آخر يتم فيه دمج فئة الحر ( فرخ، قرناس، وحش)، واستحداث مسابقات جديدة مثل المزاين وشوط جديد للصقار الواعد (فئة الوكري) وأشواط حلال لبرثة ومسابقة الرماية، وتحدي مواتر”.
ومن جانبه، قال السيد حمد حمدان المهندي مدير مهرجان لبرثة :”إن الإعداد لهذا المهرجان بدأ منذ ستة أشهر، حيث تشكلت 6 لجان من موظفي المركز والشباب المتطوعين من منطقة الذخيرة، وتعد بطولة الصقور أهم مسابقات المهرجان، ويتم التسجيل لها في مقر المركز من 2 وحتى 4 ديسمبر 2016 خلال الفترة المسائية”، مشيرا إلى أن بطولة الصقور لهذه السنة تنطلق بحلة جديدة وبمزيد من التشويق خاصة بعد إضافة شوط دعو جديد للصقار الواعد، وشوط خليجي إضافة إلى إدخال مسابقة قناص لبرثة في البطولة.
وأوضح أن بطولة الصقور تتكون من شوط دعو جديد للصقار الواعد فئة “الوكري”، وشوط خليجي دمج فئة الشاهين “فرخ وقرناس ووحش”، وكذلك شوط خليجي دمج فئة الحر فرخ وقرناس ووحش، ومن الجديد كذلك شوط للمزاين فئة الحر للقطريين فقط، ويتسابق في البطولة على الأشواط التالية وهي: فرخ حر، قرناس حر، فرخ شاهين، دعو الجير، النخبة، ويتم منح الفائز بالمركز الأول من كل فئة سيارة والمركز الثاني مبلغ 33333 ريال والثالث 22222 والرابع 1111 والخامس 5555.
ويتضمن المهرجان العديد من المسابقات التراثية ومنها : مزاين ومزاد حلال لبرثة، ومسابقة لبرثة للفروسية “سابق”، ومسابقة: هجان لبرثة وتعد هذه البطولة هي الأولى من نوعها في قطر، ومسابقة بطولة هدد السلوقي، ومسابقة مزاين ومزاد حلال لبرثة، ومسابقة حبال الطيور وسيتم خلالها تعليم الأطفال طريقة صنع وتركيب الفخ القطري القديم ومحاولة الصيد به، ومسابقة السركالي وتقوم فكرتها على تعليم الأطفال تراث الأجداد من خلال إعداد هذه الوجبة من الألف إلى الياء.
ويصاحب المهرجان برنامج تراثي متنوع ومفيد لفئة الشباب بما يحمله من تعليم وتوجيه، واهتمام ببرنامج آداب المجالس وبرنامج إعداد القهوة القطرية، إضافة إلى تعليم العرضة القطرية وتعليم ركوب الخيل والهجن، وتعليم مبادئ القنص، وهو برنامج يومي خلال أيام المهرجان. وتبلغ جوائز البرنامج التراثي حوالي عشرين ألف ريال قطري.
ويصاحب المهرجان عدة فعاليات مصاحبة منها الشبابية والتراثية ومن أبرز هذه الفعاليات تحدي مواتر، وعروض هواة الطيران اللاسلكي، ومركز دراجي قطر، ومركز بطابط، ونادي الرماية، كما يقام المعرض التراثي لمهرجان لبرثة بمشاركة الأسر المنتجة، فضلا عن هدد الحباري اليومي والجوائز.
ويشارك العديد من الجهات في المهرجان من أهمها الهيئة العامة للسياحة وجمعية القناص والاتحاد القطري للرماية والمركز الشبابي للهوايات، ونادي السباق والفروسية، ومركز قطر للتراث والهوية، ومركز قطر للعمل التطوعي، والقلايل، ونادي الخور الرياضي، ومركز الخور الثقافي، والأسر المنتجة، ومركز نوماس، ومركز قطر للرياضات اللاسلكية، ومركز انتيوب، والاتحاد القطري للفروسية وغيرها.

نشر رد